زواج سوداناس

مجلس الأمن يتأهب للتدخل في جنوب السودان



شارك الموضوع :

يعتزم سفراء الدول الـ15 في مجلس الأمن الدولي زيارة جنوب السودان الأسبوع المقبل سعيا لإقناع الرئيس سلفا كير بالقبول بنشر قوة إقليمية تحت طائلة العقوبات، بحسب ما أشار دبلوماسيون، الجمعة. وحدد السفراء موعد زيارتهم من 2- 7 سبتمبر المقبل.

وأجاز مجلس الأمن الدولي في 12 أغسطس نشر 4 آلاف جندي إضافي للأمم المتحدة من أجل توفير الأمن في جوبا وردع الهجمات ضد القواعد الأممية.

ولجأ نحو 200 ألف مدني فروا من الحرب الأهلية التي يشهدها جنوب السودان منذ عامين ونصف عام، إلى 6 مخيمات تابعة للأمم المتحدة في مختلف أنحاء البلاد.

ورفضت حكومة جنوب السودان قرار نشر القوة الإقليمية، معتبرة أنه يقوض سيادتها، لكن مجلس الأمن هدد بفرض حظر على الأسلحة في حال أعاقت حكومة جنوب السودان نشر هذه القوة الإضافية.

وستكون إثيوبيا وكينيا ورواندا الدول الرئيسية المساهمة في قوة حفظ السلام التي سيسمح لها “باستخدام كل الوسائل الضرورية” من أجل إتمام مهمتها.

وأسفرت الحرب الأهلية التي اندلعت في جنوب السودان في ديسمبر 2013 عن مقتل عشرات الآلاف، وتشريد نحو 2.5 مليون شخص.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مسطول على طول

        طالما فى دينكا فى الجنوب فلن ينعم بالامن فهولاء لا هم ولافهم لهم الا القتل والموت.
        الجنوب لابد ان يعود لاهله الاصلين من نوير وشلك ويتم سحق الرعاع من مايسمى بالدينكا.

        الرد
      2. 2
        عف اللسان

        الي جهنم وبئس المصير

        الرد
      3. 3
        حامد

        ربي يجلب الأمن و الوئام الي الشعبين السودانيين في الدولتين الشقيقتين – جنوب السودان و السودان

        و ان ينعم عليهما بالإخاء و التعاون الصادق

        الرد
      4. 4
        ود بنده

        انجي وينك القطه أكلت لسانك.

        الرد
      5. 5
        مريم

        إقتباس ..

        وستكون إثيوبيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        وكينيا ورواندا !! الدول الرئيسية
        المساهمة في قوة حفظ السلام ..
        التي سيسمح لها “باستخدام
        كل الوسائل الضرورية” ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        من أجل إتمام مهمتها ..

        ……………..

        بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدرة ..
        تم تشييع جثمان الفقيدة ( جوبا )
        إلى مثواها الأخير !!!!
        الفقيدة لم تكن مجرد اسم عابر !!!!
        ليكون رحيلها عابراً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        فإسهاماتها الجليلة في زعزعة الأمن والاستقرار
        كانت ولا تزال واضحة للعيان !!!!
        كانت الفقيدة منذ نشأتها رائدة
        في مجال التصفيات والاغتيالات !!
        لذلك استحقت وسام الجدارة
        من الدرجة الأولى ..
        ………………..
        انا لله وانا إليه راجعون ..

        الرد
      6. 6
        ود بنده

        للفقيد الرحمة؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *