زواج سوداناس

شركات يابانية توظف شباب وسيمين لإرغام موظفيهم على البكاء



شارك الموضوع :

توظف الشركات اليابانية حاليا شباب وسيمين يذرفون الدموع أمام موظفيهم لإرغامهم على البكاء كجزء من تدريبات غريبة لبناء فريق عمل جيد.

بحسب موقع ميرور، يصل الشباب الوسيمون إلى المكاتب لتقديم عروض تراجيدية عن مقتل حيواناتهم الأليفة أو إصابة أفراد الأسرة بأمراض خطيرة، حيث يستهدف التدريب في الأساس المرأة، ومن المفترض أن يجمع الموظفون معا من خلال إظهار نقاط ضعفهم لبعضهم البعض، ثم يتجول الشباب بين المكاتب لمسح الدموع من على وجوه أولئك الذين انفجروا في البكاء.

وقال واحد من أولئك الشباب لبي بي سي: إن اليابانيين لا يبكون عادة أمام الناس لكن بمجرد أن تبكي أمامهم ستتغير الأجواء ولا سيما في الأعمال التجارية، مضيفا أن مظهره جيد لكنه يعد من كبار السن لأنه يقارب على الأربعين بينما باقي الشباب في العشرينات من عمرهم.

ابتكر التدريب الغريب “هيروكي تيراي” في محاولة لجعل الشعب الياباني قادرا على التعبير بشكل أكثر عن عواطفهم، وقال رجل الأعمال إنه استوحى الأمر من أيام طفولته حيث كان يتناول طعامه بمفرده في المرحاض، وأراد الشعب الياباني يبدأ في البكاء ليتعرف من حولك على نقاط ضعفك حتى يمكنك التعامل بشكل أفضل مع الآخرين والذي بدوره يؤثر على الشركة بالإيجاب.

 

 

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *