زواج سوداناس

تدابير لاحتواء قضية الحاويات الكيميائية



شارك الموضوع :

وقف اجتماع برئاسة معتمد محلية أمبدة بولاية الخرطوم، عبداللطيف فضيلي وخبراء، أمس، على احتواء الحاويات بطريق شريان الشمال وكيفية التخلص من النفايات بها، وذلك باتخاذ الإجراءات والتدابير، وفقاً للاشتراطات والمعايير والمقاييس المعترف بها عالمياً لاحتواء المواد بصورة أمنة.
وأكد مدير عام المجلس الأعلى للبيئة بولاية الخرطوم د. التجاني الأصم أن وزير العدل كوَّن لجنة مختصة لتقصي الحقائق.وأضاف أن اللجنة خلصت إلى أن الحاويات تحتوي على متبقي مواد بناء من أسمنت وبوهيات ومواد جبص مجففة للأسمنت ومواد مساعدة على تماسك البناء داخل جسم سد مروي، مبيناً أن اللجنة أوصت بأن المواد الكيميائية مطابقة بحسب المعايير العالمية والتدابير وفق لائحة التخلص المسموح بها.من جانبه، أكد معتمد أمبدة أنه على حسب التنوير الذي قدمته اللجنة، فإن المشكلة محدودة، وتم الاطمئنان على الاحتواء الآمن بالوقوف على تفاصيل المعالجة.وشدد على ضرورة قيام اللجنة بمراجعة ومتابعة عمليات مراحل معالجة قضية الحاويات بشفافية وعلمية لتصحيح المسار، وحل المشكلة بصورة نهائية، بمشاركة قيادات الريف التشريعية والتنفيذية، مؤكداً قناعة اللجنة بخلو الحاويات من الإشعاع والمواد المسرطنة. بدورهم، طالب نواب أمبدة وقيادات الريف بضرورة استعجال استكمال العمليات الهندسية والاشتراطات العلمية لضمان عدم تفاعل المواد بتمتين العزل الانفرادي بصبّات حسب المواصفات تحد من التفاعل مع المواد الأخرى.وحضر الاجتماع كلٌّ من مدير عام المجلس الأعلى للبيئة ولاية الخرطوم د.التجاني الأصم رئيس جمعية الكيمياء بالسودان أ.د.المقداد أحمد خالد، وكيل لجنة تقصي الحقائق حماية المستهلك أيوب عيسى، والقيادات التشريعية وأعضاء المجلس الوطني والمجلس التشريعي ولاية الخرطوم.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *