زواج سوداناس

مبارك الفاضل : السودان محتاج الى ارادة وطنية قوية يتجاوز بها القضايا الخلافية



شارك الموضوع :

اكد مبارك الفاضل القيادي بحزب الامة أن السودان يحتاج الى ارادة وطنية قوية يتجاوز بها القضايا الخلافية و توافق على ميثاق للمصلحة الوطنية .
جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم الندوة السياسية التي نظمها الاتحاد الوطني للشباب السوداني بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح بالخرطوم تحت عنوان” الارادة الوطنية و معالم الاستقرار السياسي في السودان”
و اضاف مبارك أن الميثاق ليس ببعيد عما نتحاور عليه في الحوار الوطني لانه يضع اساسيات الدستور الذي يعمل علي التداول السلمي للسلطة و ضمان الحريات و الحقوق الاساسية كما نتوافق على فصل السلطات على قومية اجهزة الدولة و على المشاركة الفاعلة في السلطة و القرار السياسي في مرحلة الانتقال و منها الى الانتخابات النزيهة التي تلي مرحلة الانتقال، مبينا أن هذه هي القضايا
الاساسية التي لا يمكن الاختلاف حولها .
و قلل مبارك من أن يكون للمعارضة و الممانعين و الحركات المسلحة تعديلات جوهرية في قضايا ومخرجات الحوار الوطني التي تمت مناقشتها خلال الفترات السابقة.
و ابان مبارك أن الحرب انتهت عمليا في المنطقتين و دارفور لان في دارفور لا يوجد مقاتلون على الارض انما قوات العدل و المساواة تتواجد في الجنوب و قوات حركة تحرير السودان في ليبيا مشيرا الى أن تطورات الاوضاع في جنوب السودان و في المحيط الاقليمي و العربي ساعدت كثيرا في أن الحرب تنتهي، مبينا أن التعاطف الذي كانت تجده الحرب في مناطق الصراع من المجتمع الدولي قد انتهى بعد ان تغيرت السياسات في السودان .
ط . ف
و اضاف ان (((((القوة الدولية )))))))))))و المجتمع الدولي حريصة على استقرار السودان و بالتسوية السياسية في السودان فقط نحتاج الي معالجة تداعيات الحرب بدلا من ان نضيع الوقت في جزئيات القضايا و اعتبر ايصال المساعدات الانسانية ليست قضية ان نقف فيها كثيرا مشددا على اهمية الاسراع في الخطى حتى نمضي في مناقشة القضايا الاساسية .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        للعمالة وجوة كثيرة …عندكم ناس مهما يضربو اوطانهم اويرتهنو لدول الاستكبار التى تسعى ان يكون الجنوب حديقتها الخلفية فهم اسياد وابطال اما الباقين فهم عبيد وممكن بين ليلة وضحاها تلفق لهم التهم وتنصب لهم المشانق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *