زواج سوداناس

مكاوي: افتتاح الكباري الجديدة بطريق التحدي إنجاز وطني



شارك الموضوع :

قال وزير النقل والطرق والجسور المهندس مكاوي عوض، إن افتتاح الكباري الجديدة بطريق التحدي يُعد إنجازاً وطنياً، تحقق بواسطة شركة وأيادٍ سودانية، مشيراً إلى أن التكلفة الكلية لتنفيذ الكباري من ميزانية التنمية الذاتية للوزارة.

وأوضح مكاوي، لدى مخاطبته احتفال افتتاح الكباري الجديدة بكبري كيلو22 بقرِّي، إن الكبري الجديد يمثل جزءاً من طريق التحدي الجيلي شندي، الذي يقع بمنطقة قرِّي، حيث كان في السابق مزلقاناً يمثل مشكلة كبرى لعابرى الطريق، وتسبب في الكثير من الحوادث المرورية التي تتسبب في ذهاب الأرواح وضياع الممتلكات.

وأضاف أن افتتاح هذا الكبري يساهم في زيادة النشاط التجاري والزراعي والصناعي مع تقليل تكاليف نقل الإنتاج ومدخلاته، وتوفير المال والجهد، وتقليل تكاليف التشغيل للعربات من استيراد قطع الغيار والإطارات والمحروقات.

من جانبه، قال مدير عام الهيئة العامة للطرق والجسور المهندس جعفر حسن آدم، إن عملية تحويل المزلقانات إلى جسر واحد من المعالجات وفقاً لموجهات الدولة، لتقليل الحوادث المرورية لتكون حركة السيارات من ميناء ببورتسودان إلى بقية ولايات البلاد تسير بصورة طيبة.

إلى ذلك، أكد ممثل والي نهر النيل حسب الرسول نعيم عيسى التزام الولاية بتقديم كل التسهيلات اللازمة لتنفيذ هذه المشروعات الوطنية التي تساهم في ربط ولايات البلاد.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Dr.khalid

        انشاء الله ما تجي تقرضو الفيران بس

        الرد
      2. 2
        حمادة سكر

        يعنى شنو مزلقان

        الرد
      3. 3
        محمد طيفور

        انا كنت سايق شريحة في السودان شغال بحري عطبرة . . الكوبري دا من بدو فيهو شغل قبل سنة وتلاتة شهور . . طول الكوبري كلو ما يجي واحد كيلو . . لمن جابو الحديد والآليات نحن قلنا في شهرين ح نمشي بي فوق الكوبري . . عملوا تحويلة دقداق كسر عرباتنا يجو بعد سنة ونص يتفاصحو في كبيري ؟ ؟
        أنا متأكد في من وراهو مأكلة
        لك الله يا بلد

        الرد
      4. 4
        كمبوكل

        الناس تفتتح طرق بطول ألف كيلو متر وتفاجأ بها والجماعة عاملين لمة فى مزلقان او 10 كيلو يفتتحها الرئيس !!!!!!!!!!!!!!! يعنى لو كانوا ربطوا السودان من غربه وشرقه وشماله وجنوبه بطرق قومية وخاصة دار فور ما كان للتمرد ان يتمدد * عاوزين شهر عشان القوات النظامية تصل الى نقطة تمرد * لو الجماعة استغلوا فلوس البترول الضاعت فى ربط البلاد وتسيير قوات الطرق السريعة والوصول الى اى نقطة خلال ساعات ما كنا فى حالنا اليوم * لو استغلوا فلوس البترول فى البنى التحتية لمشروع الجزيرة وربط المشروع بطرق بدلا من تجنيب اموال النفط وبناء الابراج كما قال الوزير عبد الوهاب عثمان لما كنا فى حالنا اليوم * هذه الحكومة التى لا ترى أبعد من ارنبة أنفها * آه *آه * اووووووووووووووووووووووووووووووووعككككككك!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *