زواج سوداناس

السعودية تعلن جاهزية خطة أمن الحجاج



شارك الموضوع :

بلغ عدد الحجاج القادمين من خارج السعودية منذ بدء القدوم حتى أول من أمس، نحو 867 ألف حاج، فيما أكدت المملكة أن قيادات أمن الحج أصبحت جاهزة لتنفيذ الخطط الأمنية العامة.

وذكرت المديرية العامة للجوازات السعودية، في بيان أن عدد الحجاج القادمين عن طريق الجو بلغ 830543 حاجاً، وعن طريق البر 26525 حاجاً، فيما بلغ عدد الحجاج القادمين عن طريق البحر 9465 حاجاً.

من جهة أخرى، وفيما أعلنت وزارة الصحة السعودية عدم تسجيل أي حالات «كورونا» أو «زيكا» أو «إيبولا» أو أي حالات وبائية أو معدية بين الحجاج القادمين حتى الآن، أكد قائد قوات أمن الحج الفريق خالد بن قرار الحربي، أمس، أن قيادات أمن الحج أصبحت جاهزة لتنفيذ الخطط الأمنية العامة من خلال مراكز الضبط الأمني في مداخل مكة المكرمة.

وقال في المؤتمر الصحافي الأول لقيادات أمن الحج، إن القوات الأمنية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة أنجزت بعض الفرضيات التأهيلية لتمكين المشاركين في تنفيذ الخطط من استعادتها وتطبيقها على أرض الواقع بكل كفاءة واقتدار، فيما أعلنت أعلن أن عدد الحافلات التي تشارك في نقل الحجاج 16 ألف حافلة، ويبلغ عدد الحافلات المساندة والتي تتمركز في مشعر عرفات 400 حافلة.

ومن جهته، قال مدير مراكز المراقبة الصحية في مطار الملك عبدالعزيز في جدة د. عبدالغني المالكي، إنه تم تطعيم كل الحجاج القادمين من دول الحزام الإفريقي دون استثناء، مشيراً إلى أنه تم إعطاء العقار لأكثر من 40687 حاجاً إفريقياً حتى يوم أمس، إضافة إلى تطعيم نحو 111 ألف حاج ضد شلل الأطفال، كما تم تجنيد عدد كبير من الممارسين الصحيين لمراقبة الحجيج والكشف عليهم.

وجندت وزارة الصحة السعودية نحو 575 موظفاً من أطباء مختصين في الطوارئ والصحة العامة والأمراض المعدية وكافة التخصصات الطبية، يعملون على مدار الساعة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي، إضافة إلى الكوادر الفنية والإدارية.

ومن جانبه، طالب الدفاع المدني السعودي جميع مؤسسات الحج والطوافة وشركات حجاج الداخل وبعثات الحج الخارجية بتوفير أعداد كافية من حراس المخيمات في المشاعر المقدسة بما يتناسب مع أعداد الحجاج في كل مخيم.

وأشار إلى أنه يجب تخصيص عدد ثلاثة حراس لكل مخيم يقل عدد الحجاج فيه عن 1500 حاجاً، شريطة ألا يقل عدد الحراس في أي مخيم عن 50 في المئة من العدد الإجمالي للعمالة المخصصة له.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *