زواج سوداناس

السجن المؤبد في مواجهة طالب جامعي اغتصب طفل



شارك الموضوع :

قضت محكمة الأسرة والطفل بالخرطوم شرق برئاسة مولانا الفضل البصير السيد أمس بتوقيع عقوبة السجن الموبد (20) عاماً في مواجهة طالب بإحدى الكليات الخاصة بالخرطوم، أدانته المحكمة باغتصاب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة(14) عاماً، ووقعت المحكمة عقوبة الغرامة ألفي جنيه في مواجهة المدان وفي حالة عدم الدفع السجن شهرين، على أن يدفع مبلغ ألف جنيه للمجني عليه على سبيل التعويض، وأمرت المحكمة برفع أوراق القضية للمحكمة العليا لتأييده بعد انقضاء فترة الاستئناف، وتعود التفاصيل إلى أن المجني عليه خرج من منزل أسرته بمنطقة الديم بالخرطوم لأداء صلاة العشاء، وصادف ذلك مرور المدان بالقرب من منزل المجني عليه، وقام باستدراجه إلى داخل مبنى تحت التشييد وقام بالاعتداء عليه، وأبلغ الضحية والده والذي قام بتدوين بلاغ في مواجهة المدان وأحالت الشرطة المجني عليه للكشف الطبي، والذي أكد واقعة الاغتصاب، وتم القبض على المتهم، وأثبت الفحص الجيني باغتصاب المتهم للمجني عليه، وبناء على تقرير الكشف الطبي للمجني عليه وأقوال الضحية وتقريرالفحص الجيني للمتهم أدانت المحكمة المتهم بمخالفة نص المادة (45ب) من قانون الطفل لعام 2010 وأصدرت المحكمة العقوبات أعلاه .

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الوالي

        اﻹعدام وليس السجن.. لو اﻷمر بيدي..السيف اﻷملح في ميدان أبو جنزير لكل مغتصب..

        الرد
      2. 2
        آآآي

        حكم غير منطقي ومخفف
        خصوصا بأن المجني عليه من ذوي الاحتياجات الخاصة والذي يحتاج لحماية خاصة من المجتمع والدولة ، فما بالك بأن يتم اغتصابه
        فالمجرم اغتصب طفل اضافة لكونه ذكر اضافة الى انه من ذوي الاحتياجات الخاصة
        الاعدام الاعدام الاعدام

        الرد
      3. 3
        محتار بس

        المفروض اعدام ولا كلمة يجب يتم تطبيق القانون على كل شخص اغتصاب ليهو طفل
        نوع البشرية دي من اهله وممكن من ناس
        البيت اغتصاب لازم الاعدام عشان يكون لكل
        نفس

        الرد
      4. 4
        انجلينا

        هههههه حكم غريب فى دولة تحكمها العادات والتقاليد يفترض يعدم فى ميدان عام ويصلب واسرته التى لم تعرف تربى وتدفع بس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *