أكد الفنان الكويتي، أحمد أيراج، أن شخصية “اليهودي”، التي يقدمها في مسرحية “البيدار” أمام النجم القدير سعد الفرج، تمثل الحضور الأول لشخصية “اليهود الكويتيين”، في تاريخ المسرح في الكويت.

وقال الفنان أحمد أيراج في تصريح خاص بـ”العربية.نت”: أشعر بعظم المسوولية لتقديم مثل هذه الشخصية، في المسرحية السياسية الاجتماعية “البيدار” التي كتبها بندر طلال السعيد، وأخرجها الفنان علي العلي، وشارك فى بطولتها حشد بارز من النجوم، في مقدمتهم النجم القدير سعد الفرج وجمال الردهان وفهد العبدالمحسن وسمير القلاف ونور وريم الفضالة.

وكانت عروض المسرحية انطلقت خلال عيد الفطر الماضي، وستتم إعادتها اعتباراً من أول أيام عيد الأضحى المبارك في صالة مسرح كيفان.

وحول الشخصية، أوضح الفنان الكويتي أن اليهود “في الكويت كانوا جزءاً من مكونات المجتمع حتى هجرتهم لاحقاً في نهاية الأربعينات ومطلع الخمسينات من القرن الماضي، والشخصية التي قدمتها هي شخصية شاب يهودي كويتي يعيش الحياة اليومية بكل تفاصيلها، متفاعلاً مع الأحداث والمتغيرات التي مرت بالكويت في تلك المرحلة، وقد حرصت كل الحرص على دراسة الشخصية وقراءة كل ما كتب عن اليهود في الكويت لتقديمها بكثير من الموضوعية، وهذا ما كان فعلاً، حيث أشاد عدد بارز من النقاد والصحافيين بالعمل والشخصية أيضاً”.

وعن جديده، قال الفنان أحمد أيراج “عدت للتو من الأردن، حيث تم تكريمي فى مهرجان الإعلام العربي الذي استضافته عمان”.

وأضاف: “شاركت خلال رمضان بعدة أعمال، أبرزها المسلسل الإماراتي (خيانة وطن)، وقد حصد المسلسل أصداء فنية وإعلامية كبيرة، كما عرض لي أيضاً المسلسل الكوميدي (المحتالة) مع النجمة هدي حسين، ومسلسل (أحلام من ورق) الذي صورته في أبوظبي، كما أتفرغ فى المرحلة المقبلة من أجل إكمال دراستي العليا في المسرح في مصر”.