زواج سوداناس

السيسي: متمسكون برفض أي وثيقة أخرى غير اتفاقية الدوحة



شارك الموضوع :

جدد رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د. التجاني السيسي، الجمعة، تمسكه بالرفض لأي وثيقة أخرى دون اتفاقية الدوحة لسلام دارفور لمناقشة قضايا أهل دارفور، مؤكداً أن تلك الوثيقة جاءت متكاملة وخاطبت جذور المشكلة كافة .
وأكد السيسي في حديث لبرنامج “مؤتمر إذاعي” بإذاعة أم درمان نهار الجمعة، أن حل قضية دارفور سيؤدي إلى تحقيق التنمية في الوطن ككل، مضيفاً بأن دارفور تتعافى وأن أكبر إنجازات وثيقة الدوحة لسلام دارفور هو تعزيز التوجه للسلام ونبذ الحرب.

وأضاف “أن أكبر إنجاز للوثيقة هو تحويل ذهنية المواطن في دارفور من ذهنية الحرب إلى السلام، ما أسس للتعافي والتوجه إلى السلام والأمن، مشيراً إلى التحسن الكبير في الأوضاع كافة الذي شهد عليه المجتمع الدولي والإقليمي .

وقال السيسي إن وثيقة الدوحة تتميز على الاتفاقات الأخرى بتوافق المجتمع الإقليمي والدولي حولها، وجاء نتيجة لمفاوضات امتدت لعامين وهي وثيقة شاملة، مؤكداً أنها ليست حكراً على حركة بعينها، فضلاً عن أنها خاطبت القضايا التي تهم دارفور والوطن بأكمله، وحققت السلام والاستقرار في دارفور .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الوالي

        كسير تلج لقطر على حساب قضايا أهلك في المنافي ومعسكرات النزوح وحاملي السلاح..الدوحة وفرت فرص لمناصب دستورية ﻷشخاص محددين ولا نرى لها شيئا آخر.. مافشلت فيه الدوحة نجح فيه حميدتي وهو إنهاء القتال في دارفور..لا أجد سببا لجعل هذه اﻹتفاقية كأنها منزلة من السماء..
        آن اﻷوان لصناعة إختراقات سياسية جديدة واستغلال التفوق الميداني في خلق واقع أفضل ﻹنسان دارفور والسودان ككل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *