زواج سوداناس

والي الخرطوم يدُشِّن الوثبة الشبابية الثانية لإصحاح البيئة


والي الخرطوم

شارك الموضوع :

دشَّن والي الخرطوم الفريق أول ركن عبدالرحيم محمد حُسين، السبت، الوثبة الشبابية الثانية التي أطلقها الاتحاد الوطني لشباب ولاية الخرطوم، لإصحاح البيئة وتشجير 100 ألف شجرة مُثمرة في مختلف محليات الولاية.

وأثنى حسين، لدى تشريفه مشروع العيادة المُتكاملة بمربع 24 شرق دار السلام في محلية أمبدة، على الجهود الفعالة التي يتبناها الشباب خدمة للمجتمع.

وأشار معتمد أمبدة عبداللطيف فضيلي إلى العديد من المشروعات المجتمعية لاتحاد الشباب دعماً ومُساعدة لمختلف قطاعات المجتمع.

وقال إن أعمال إصحاح البيئة التي تشمل على الرش والنظافة تأتي ضمن حملات الشبابية لإزالة تداعيات وآثار الخريف.

من ناحيته، أوضح رئيس الاتحاد الوطني الشباب الوطني السوداني د. شوقار بشار، أن الحملات الشبابية تأتي في سياق الخطة العامة لطوارئ الخريف التي تجاوزت الوضع الكارثي لتدخل مرحلة إزالة سلبيات الخريف، والاستفادة من فائض المياه لزراعة نحو 100 ألف شجرة مُثمرة.

وأكد أن مُشروع الزحف الأخضر الذي أطلقه اتحاد الشباب يستهدف مُعالجة الاختلالات البيئية من خلال الشراكات الذكية مع عدد من الجهات وصولاً لإنفاذ استراتيجية 2030، التي تستكمل مشروع التنمية المُستدامة في السودان.

وأعلن رئيس اتحاد الشباب بالخرطوم علاء الدين محمد أحمد زراعة 18 ألف شجرة مُثمرة بمحلية أمبدة تهدف لزيادة الإنتاج والإنتاجية ومساحات الخضرة وتقليل الانبعاثات المتعلقة بالأوزون.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        M.Rashid

        أعمال الصيانة والتحسين للمصارف وأعمال النظافة من الأعمال اليومية وتتطلب صفة الاستمرارية ويفترض أن يقوم بها عمال ومهندسو الولاية . الوثبة الشبابية هذه تسمية أخرى للنفير في السابق كان الأهالي يقومون بالنفير والعون الذاتي لكن الآن الحكومة هي التي تقوم بالنفير وفي مقدمتها الولاة فيتم كلفتة الصيانة والدهان أي كلام وبعد أسبوعين يرجع كل شيء إلى أسوأ مما كان . لاجديد في خريف هذا العام يتم الإعلان عن أتم الاستعدادات لموسم الخريف ومع سقوط أول قطرة يتحولوا للكلام عن درء أثار السيول والأمطار والفيضان . أعلنت حكومة ولاية الخرطوم عجزها عن حل مشكلة النظافة ليس في الولاية بل في مدينة الخرطوم عاصمة البلاد وتسميها تحديات ! ليست هناك تحديات مطلوب أولاً إرادة حقيقية لحل المشكلة ووضع خطط عاجلة وأخرى بعيدة المدى يراعى فيها التوسع العمراني والحضري للعاصمة .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *