زواج سوداناس

أسرتها تتساءل أين ذهبت؟ .. اختفاء الطالبة “شيراز” في ظروف غامضة بأم درمان



شارك الموضوع :

اختفت الطالبة “شيراز الجيلي علي” بالبالغة من العمر (20) عاماً، في ظروف اكتنفها الغموض، عقب خروجها من أحد المصانع بالسوق الشعبي أم درمان غرب العامصة السودانية الخرطوم.
وقال شقيقها “معتصم الجيلي” لموقع (النيلين): إن شقيقته تعمل بأحد المصانع بالسوق الشعبي، وهي طالبة على وشك الالتحاق بالجامعة، موضحاً أنها ذهبت إلى عملها كعادتها وعندما فرغت منه في نهاية اليوم، خرجت للعودة إلى المنزل الكائن بغرب الحارات، لكنها لم تأت إليه، وتابع “معتصم” أنهم فقدوها عند تأخرها عن الحضور للمنزل في الموعد المحدد، وأجروا اتصالاً بهاتفها فأجابت عليهم سيدة، فردت عليهم بأنها وجدت الهاتف في المواصلات العامة، موضحة أنها الآن بمنطقة الحلفايا، وعند معاودة الاتصال بها مرة أخرى قالت إنها وجدته بمواصلات طريق مدني الخرطوم، إلى ذلك توجهوا إلى مكان عملها بالمصنع، فعلموا من زملائها أنها خرجت من المصنع، وهي تعاني من بعض الآلام وأوضحوا أنهم رأوها، وهي تسير في اتجاه المواصلات، بيد أنهم قالوا إنها اختفت فجأة عن أنظارهم، وأسترسل شقيقها “معتصم” في حديثه لموقع (النيلين) بأنهم توجهوا إلى قسم شرطة الفتح (1) مكان إقامتها، وأبلغوا عن اختفائها، فدوَّنت بلاغاً بالإجراءات الأولية وباشرت بحثها عن الطالبة، بيد أنها لم تعثر عليها بعد، وختم شقيقها بأنهم أجروا بحثاً مطولاً عنها في كل مكان يتوقع وجودها فيه، فضلاً عن المشارح والمستشفيات، لكنهم لم يجدوها حتى الآن، وقال إنهم يناشدون المواطنين وكل الجهات الرسمية بمساعدتهم في حال العثور عليها ويرجونهم الاتصال عليهم في الرقم 0121743366.

النيلين – محمد زليقي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        فتى الشرق العظيم .

        ملامحها جميلة ممكن يكون ذئب بشري غواها أو ضحك عليها أو خطفها مصيبة بقا لو كان كلب من كلاب الجنوب ، أما موضوع إنها كانت في ام دورمان فدائما كان بعض إخواني السودانيين يحذورني من اللصوص في أم دورمان وفي أسواقها أظن إن هذه المنطقة فيها ناس قليلي الدين ليس كلهم طبعا فالسودان مليئة بالخير ولكن على حسب علمي إن مثل هذه المناطق فيها لصوص وناس ليس عندها تقوى وورع وطالما لص وحرامي يبقا أكيد معندوش لا تقوى ولا ورع علشان محدش يفهمني خطأ من إخواننا السودانيين ، أنا أرى إن الشرطة تلم كل اللصوص والمسجلين في هذه المنطقة المشكوك فيهم ومعهم النساء المشتبهات أو المشكوك في عملهم بالدعارة أكيد سيعرفون مكانها وجايز واحدة مش كويسة استدرجتها لتسلك طريق مش كويس وتعمل في الدعارة أنا شايف إن شيراز ملامحها جميلة أسأل الله أن يحفظها ومحدش يزعل مني من إخواننا السودانيين لأنه مجرد تفكير أمني وجنائي ليس إلا لمحاولة الوصول لها .

        الرد
      2. 2
        انجلينا

        امدرمان غرب الحارات الهامش بمعدل كل دقيقة جريمة وكل صحف الحوادث عن غرب الحارات …من هم السكان هنالك ومن اين اتو وماذا هنالك ؟؟اسئلة كبيرة وكثيرة لابد من اجابات ناجعة والا مصير كوريا والصين وكوبا وبولندا ….الابادة وخلاص

        الرد
      3. 3
        الباتشينو

        زملائها أنها خرجت من المصنع، وهي تعاني من بعض (الآلام)؟؟؟
        ا فأجابت عليهم ((سيدة))؟؟؟؟
        اظن وبعد الظن اثما ،ربما مرت المسكينه بلحظة ضعف واركتبت خطاء لا يغتفر لا من العاءله ولا الاخرين وفي هذه الحاله الاختفاء اصبح حتمي (للسترة) نساءل ان الله ان يحفظها ويحفظ اعراض الناس جميعا ويعيدها لاهلها سالمه

        الرد
        1. 3.1
          حقانى

          يا خى اتقى الله ان بعض الظن الناس فى شنو وانته فى شنو اَذا مش عارف تدع ربنا يجمعها باهلها الزم الصمت

          الرد
      4. 4
        زول نصيحة

        اكيييد ظنك اثم … احسنوا الظن في الناس و الا فالزم الصمت اذا كنت غير متأكد من شي ,,, لان اي اجتهاد منك يصبح في جريمة القذف

        الرد
      5. 5
        mukh mafi

        وتحسبوه هينا وهو عند الله عظيم اياكم والظن السؤ ..
        نظن الظن الحسن ربما هذه البنت مصابة بداء سكري او اي مرض يفقدها وعيها وربما نقلت لمستشفى مجهول لهم او ربما ذهبت لاي مكان بارادتها لاشياء نفسية .. ربما متضايقة نفسيا ولم تعرف كيف تتصرف ..فاثرت الاختافاء او ربما اصيبت بلحظة فقدان ذاكرة ولاتعرف اين هي الان الاجدر الانتباه لاختلاف رواية حاملة التلفون .. او التي ردت كيف تكون هي في الحلفاية( فردت عليهم بأنها وجدت الهاتف في المواصلات العامة، موضحة أنها الآن بمنطقة الحلفايا)،وتكون وجدته في مواصلات مدني ( ..وعند معاودة الاتصال بها مرة أخرى قالت إنها وجدته بمواصلات طريق مدني الخرطوم) على الشرطة سرعة التحرك لمكان الهاتف قبل ان يغلق او تدمر الشريحة ولايمكن تتبعها

        الرد
      6. 6
        مريم

        كلام حقاني .. وزول نصيحة ..
        و Mukh Mafi
        صاح !!!!
        اهل البنت لما قاموا بسرد حكايتها
        ونشر صورتها ..
        كان بغرض التعرف عليها !!!!
        ليس إلا ..
        اتقوا الله ..
        راعوا مشاعر اخوها المكلوم ..
        حرام عليكم ..
        قديما قيل ..
        لا تكن اليوم من الشامتين ..
        فتصبح غدا من المبتلين !!!!!!!!!!
        …………….
        ناس بتشقى عشان توفر حق الاكل والمواصلات ..

        وناس مهمتها العبث في أعراض الناس ؟؟؟؟

        الرد
      7. 7
        pop

        يجب الطلب من الشركة المشغلة لشريحة جوالها ورقمها ان تحدد مكان جوالها والقبض على المرأة التى بحوزتها جوال هذه الاخت المفقودة فإذا تحصلوا على جوالها ممكن ان يكون بداية خيط لفك لغز إختفائها فعند العودة للمكالمات السابقة والحالية التى اجريت من خلال هذا الجوال يمكن وكذلك الارقام التى اتصلت عليها ممكن ان يتم تحديد الى اين ذهبت ومع من.
        نسأل الله ان يردها إلى أهلها سالمة ومعافاة من كل شر سواء فى طرق المواصلات او من ضعاف النفوس او من اى مكروه آخر.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *