زواج سوداناس

ردم مخلفات صواريخ بالخرطوم



شارك الموضوع :

أثارت انقاض مصنع الشفاء للأدوية الرعب في منطقة الحاج يوسف بمحلية شرق النيل بولاية الخرطوم عقب قيام عربات نقل بتفريغها وردمها في حي ود دفيعه غرب المأهول بالسكان، فيما أعرب سكان المنطقة لـ”آخر لحظة ” عن تخوفهم من أمراض قد تسببها هذه الانقاض، وهي عبارة عن مخلفات الصواريخ التي قصف بها المصنع في العام 1998م، بالإضافة إلى كميات من الأدوية والمحاليل، وقال المواطنون إن الأنقاض تغير لون ماء الأمطار فور هطولها إلى اللون الأسود، وأكدوا أن أرضيات فناء منازلهم تسرب إليها السواد من الانقاض، في وقت أبدت فيه مصادر متخصصة للصحيفة تخوفها وإستغرابها من التخلص من مخلفات كهذه وصفتها بالخطرة، وقالت إنه كان يجب معالجتها منذ سنوات، فيما نفى المجلس الأعلى للبيئة بولاية الخرطوم علمه بالأمر، ووعد بتقصي الحقائق حولها.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عدنان.

        المجلس الأعلى للبيئة لا يعلم شئ عن نفايات أمبدة ولا نفايات ود دفيعة ولا تفريغ الصرف الصحي في أحياء الواحة والدباغة ومدينة الشاطئ على شارع النيل أمدرمان بواسطة تناكر بعضها يتبع للشرطة، ماذا يعلم المجلس الأعلى للبيئة؟ يجب حل المجلس الأعلى للبيئة وتحويل إمكاناته لصالح مكاتب الصحة في المحليات وليذهب غير مأسوف عليه الوهمي البأئس وليخلق لعمر نمر وهم آخر يفشل فيه.. غرقنا في العفن والدود خلاص.

        الرد
      2. 2
        ابو كريم

        ليسهنالك داع للعنوان المثير دون ان يكون له ارتباط بالخبر. هيمخلفات ادوية وليست صواريخ. الخبر فقد قيمته الخبرية. محررين فاشلين.

        الرد
      3. 3
        متشائم

        أنا أقترح تجيبو مبارك الفاضل توروه المآسي دي وتسكّنوه فترة هناك، عشان يشوف نتايج إفتراءه على الشعب السوداني لأنو كان سبب مباشر فيها ( ضربة مصنع الشفاء) لمّا كذّب وأدّعى لأمريكا أن المصنع لتصنيع الأسلحة الكيماوية.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *