زواج سوداناس

لماذا اسم “محمد” الأكثر انتشارًا بين المواليد في إنجلترا وويلز؟



شارك الموضوع :

بات اسم “محمد” الأكثر انتشارًا بين المواليد الذكور في كل من إنجلترا وويلز، حيث أطلق الاسم على 7361 مولودًا خلال العام الماضي، بصياغاته المعروفة والمتنوعة ما بين “محمد، ومحمود، وأحمد، ومامادو”.

ووفقًا لما قالته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، فإن مديرية الإحصاء الوطنية في بريطانيا، هي من أصدرت تلك المعلومات، لافتة إلى أن الأسم الثاني هو “أوليفر”، حيث أطلق على حوالي 6941 مولودًا، أما الإناث فالأسم الأكثر شعبية هو “إميليا”، وسميت به 5158 طفلة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن أحد أسباب انتشار اسم “محمد” بين المواليد الذكور هو كثرة الطرق التي يكتب وينطق بها هذا الأسم، حيث يوجد 14 شكلا رسميًا لكتابته ما بين “محمد، وأحمد، ومحمود، ومامادو، وماحماد، وغيره”.

وأكدت أن الأسم الأكثر انتشارًا هو “محمد” بالشكل التقليدي كما ينطق في اللغة العربية، حيث سمي به 3730 طفلًا في إنجلترا وويلز.

وقال مكتب الإحصاء الوطني، إن اسم “محمد” دخل بين أسماء المواليد الذكور لأول مرة عام 1924، وبدأ في الانتشار منذ ذلك الحين.

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن من بين أسباب انتشار الأسم أيضًا هو ارتفاع نسبة المسلمين في إنجلترا وويلز، حيث باتوا يشكلون 5 في المائة من السكان، كما ساهم وجود أبطال رياضيين بأسم “محمد” في زيادة معدلات الأسم، مثل بطل الملاكمة الأمريكي محمد علي كلاي، والعداء الأوليمبي البريطاني “محمد فرح”.

ويقول خبراء في اللغة العربية إن الاختلافات في كتابة ونطق الأسم تأتي بسبب الترجمة من اللغة العربية إلى الحروف اللاتينية، وقال إبراهيم عثمان، وهو مدرس لغة عربية في المركز العربي البريطاني، إن الفارق قد يكون مماثلاً لما يحدث في هجاء اسم “جون” في اللغة الإنجليزية.

وأشار “عثمان”، إلى أن اسم “محمد” هو إشارة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ويعتقد أنه واحد من أكثر الأسماء شعبية في جميع أنحاء العالم.

من جانبه، قال الأستاذ في اللغويات في جامعة غرب إنجلترا ريتشارد كوتس ، هو خبير في التسميات – دراسة الأسماء، إن الهجاء المختلف لأسم محمد يعبر عن الأصول المختلفة لكل منطقة أو بلد.

إرم نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *