زواج سوداناس

مجلس الأمن يتمسَّك بنشر قوات حماية بجنوب السودان



شارك الموضوع :

قالت حكومة جنوب السودان إنها ناقشت مع وفد مجلس الأمن الدولي بعض تحفظاتها على نشر قوات الحماية الإقليمية، في حين أصر الوفد على أن هذه القوات ما زالت ضرورية، مهدداً بفرض حظر للسلاح إذا لم تتعاون حكومة جوبا في نشر القوات.

وأعلنت الحكومة الجنوب سودانية تعاونها التام مع المجلس من أجل حماية المدنيين ومنع تجدد القتال في المستقبل.

وقال وزير مجلس الوزراء الجنوبي مارتن إيليا لومورو، في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع في القصر الرئاسي، ضم أعضاء الحكومة الانتقالية مع وفد مجلس الأمن “أجرينا نقاشات جيدة مع الوفد”.

وأضاف “قدمنا معلومات عن الوضع السياسي وسير تنفيذ الاتفاق، وشرحنا لهم الأحداث الأخيرة، كما تحدثنا عن تحفظاتنا على بعض أغراض الزيارة”.

فرض القوة

السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور تقول نحن كمجلس أمن بعثنا برسالة لا لبس بها، وهي (نعم) هذه القوة ما زالت ضرورية

وقال الوزير إن الأمم المتحدة لا يمكنها أن تفرض أي قوة في جنوب السودان.

من جانبها، قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور بعد الاجتماع إن الوزراء سألوا “عما إذا كانت قوة الحماية الإقليمية ما زالت ضرورية في ضوء هروب ريك مشار من البلاد، وفي ضوء أن الحكومة الانتقالية تعمل بشكل أكثر سلاسة”.

وأضافت “نحن كمجلس أمن بعثنا برسالة لا لبس بها، وهي (نعم) هذه القوة ما زالت ضرورية”.

وقال نائب السفير البريطاني في الأمم المتحدة بيتر ويلسون للصحفيين إن “من بين الأسباب التي تجعل نشر قوة حماية إقليمية ضرورياً إلى هذا الحد أن قدراً كبيراً من موارد يونميس (بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان) مخصص لحماية المدنيين في المخيمات”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        ونحن بنقول ليك لا والف لا وامشى شوفى ماضيك نحنا دينكا يعنى مازى ناس مريم وساخرون البتخوفو فيهم من اكثر من ربع قرن من الزمان

        الرد
      2. 2
        Ahmed abourami

        سفهاء القوم لايلزم الرد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *