زواج سوداناس

اليمن: التاريخ سيسجّل مواقف السودان بأحرف من نور



شارك الموضوع :

بدأت الأحد مباحثات مشتركة بين السودان واليمن برئاسة النائب الأول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، ورئيس الوزراء اليمني، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وأكد الجانب اليمني، أن التاريخ سيسجّل المواقف السودانية تجاه بلاده بأحرف من نور.

وقال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، للصحافيين عقب الجلسة، إن المباحثات تطرقت إلى العلاقات الثنائية بين البلدين والاتفاق على أن عودة الشرعية إلى اليمن هي أولوية، مبيناً أن الجلسة استمعت إلى تنوير كامل حول نتائج جولة محادثات الكويت بشأن حل الأزمة باليمن والأوضاع الجارية في اليمن الشقيق .

وأضاف غندور أن النائب الأول صالح، أكد وقوف السودان شعباً وحكومة مع الأشقاء اليمنيين حتى تعود الشرعية بصورة كاملة إليه، مشيراً إلى التنسيق الذي يجريه السودان والدول العربية بقيادة السعودية والإمارات وكل قوى التحالف.

ولفت إلى أنه تم توجيه وزيري الخارجية في البلدين، بالاستمرار في التنسيق ومتابعة تطورات الموقف العربي بشأن القضية اليمنية.

رسالة خطية

وأوضح وزير الخارجية، أن الوزراء من الجانبين سيجرون مباحثات بشأن بحث ملفات التعاون المشترك.

غندور: عودة الشرعية إلى اليمن هي أولوية
غندور: عودة الشرعية إلى اليمن هي أولوية
من جانبه قال نائب رئيس الوزراء اليمني، ووزير الخارجية عبدالملك المخلافي، إن الزيارة تأتي في إطار العلاقات التاريخية بين البلدين، مبيناً أن رئيس الوزراء اليمني يحمل رسالة من الرئيس اليمني، عبده ربه منصور هادي، لشقيقه الرئيس عمر البشير، تتعلق بالعلاقات ودفع آفاق التعاون .

وأعرب عن شكره وتقديره للسودان لاستضافته للجرحى والطلاب اليمنيين، فضلاً عن الجهود التي تضطلع بها القوات المسلحة السودانية في تدريب الجيش اليمني، ودعم إعادة الشرعية لليمن مشيداً بمواقف السودان في المحافل الإقليمية والدولية الداعمة لليمن.

وأضاف أن التاريخ سيسجّل هذه المواقف السودانية بأحرف من نور، وبشأن محادثات السلام في الكويت قال المخلافي إن فشل محادثات الكويت بشأن الأزمة في اليمن كان بسبب تعنت الطرف الآخر، مؤكداً استعداد حكومته للحوار والتفاوض من أجل إعادة السلام والاستقرار للإنسان اليمني، مبيناً أن التحالف العربي كان بديلاً إيجابياً لأية تدخلات أخرى.

إنهاء الانقلاب


المخلافي يقول إن التحالف يعبّر عن صحوة لمواجهة مشاريع تمزيق الأمة العربية عن طريق إشاعة الطائفية والمذهبية، مشيداً بالجنود السودانيين في تصديهم لهذه المخططات
“وقال إنه تحالف يعبّر عن صحوة لمواجهة مشاريع تمزيق الأمة العربية عن طريق إشاعة الطائفية والمذهبية، مشيداً بالجنود السودانيين في تصديهم لهذه المخططات.

وقال المخلافي إن بلاده استجابت لكل مطالب المبعوث الأممي لليمن، إلا أن الطرف الآخر رفض كل الحلول الممكنة مضيفاً ” نحن على استعداد لأي حل يبدأ بإنهاء الانقلاب والانسحاب وتسليم السلاح” .

وكان رئيس الوزراء اليمني دغر، قد وصل الخرطوم في وقت سابق الأحد، في زيارة رسمية تمتد ليومين لتسليم رسالة خطية إلى الرئيس السوداني البشير، من نظيره اليمني تتعلق بالعلاقات والقضايا الإقليمية والدولية.

ويرافقه وزير الخارجية المخلافي، ووزير الخدمة المدنية والتأمينات عبدالعزيز جباري، ووزراء الكهرباء والصحة والشباب، ووزير الدولة هاني بن بريك، وسفير السودان الجديد لدى اليمن، محمد الدابي.

ومن المقرر أن يلتقي دغر بالجالية اليمنية في السودان، كما يتفقد أوضاع جرحى الحرب الذين يتلقون العلاج في المستشفيات السودانية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        فاتح

        (ورئيس الوزراء اليمني، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وأكد الجانب اليمني، أن التاريخ سيسجّل المواقف السودانية تجاه بلاده بأحرف من نور. )

        بل التاريخ سيلعنه وهو يشارك العملاء والارهابيين المرتزقة في جريمة العصر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *