زواج سوداناس

محافظ بنك السودان: تم تحييد المضاربين في الدولار



شارك الموضوع :

افتتح محافظ بنك السودان المركزي عبد الرحمن حسن عبد الرحمن مبنى فرع بنك السودان المركزى بولاية كسلا صباح السبت بحضور والي الولاية آدم جماع آدم وعدد من قيادات حكومة الولاية والعمل المصرفي والمؤسسات التمويلية .

وقال لدى مخاطبته حفل الإفتتاح ان احتفالنا بولاية كسلا يجسد رمزية الولاية ومالها من إرث وتاريخ ، واضاف ان البنك المركزي يؤدي دوره بتناغم تام مع الجهات ذات الصلة لتنفيذ أهداف البرنامج الخماسي الذى يعتمد على زيادة الإنتاج ،وقال أننا رغم الضغوط والتحديات نفتتح كل يوم مشروعاً جديداً للتنمية والتى تعتبر الداعم الأساسي لزيادة الإنتاج .

واكد حرص البنك المركزي على توفير الموارد عبر الجهاز المصرفي لتنفيذ المشاريع التنموية ، موضحاً الى ان وجود رئيس اتحاد المصارف لهذا الاحتفال يؤكد جاهزية الجهاز المصرفي لتمويل المشاريع ، وأشار المحافظ للميزة التفضيلية التى يتميز بها السودان حيث يتوسط المحيط الأفريقي مما يجعل السودان معبراً لصادرات وواردات بعض الدول الأفريقية ، مشيراً الى أن ولاية كسلا بموقعها الجغرافي المتميز ومواردها الإقتصادية والسياحية يجعلها ولاية نموذجية مؤكداً دعم البنك المركزي لاتفاق الولاية مع الجانب الارتري والذى يعمل على تنشيط حركة التجارة العابرة للحدود .

وقال ان الجهاز المصرفي يعمل على اكمال انتشاره في كل محليات الولاية لتقديم الخدمات المصرفية وخدمات الصرافات الآلية والخدمات المصرفية الإلكترونية التى تأتي فى إطار مشروع الحكومة الالكترونية وأشار لتدشين رئيس الجمهورية لمشروع الدفع عبر الموبايل منوهاً الى أن بداية التعريف بالمشروع عبر الولايات تبدأ من مدينة كسلا مؤكداً ان البنك المركزي سيدعم كل المشاريع التى تدعم موارد الدولة ، مشيرا الى ان مشاريع التنمية وزيادة الإنتاج تؤدي لزيادة الصادر والتى بدورها تنعكس ايجاباً على تحسين العملة الوطنية ، مبيناً أن هنالك حزمة من الإجراءات تعمل على تحييد المضاربين وتنظيم الموارد وتفعيل القوانين الموجودة أصلاً .

من جانبه اعرب والي كسلا عن تقديره بافتتاح مباني فرع البنك خاصة وان الولاية تحتاج لأي جهد في دورة المال الاقتصادي وتسهيل كل القوانين ،داعيا لقيام محفظة لتمويل مشروعات تخفيف اعباء المعيشة الي جانب التوسع في فروع البنوك التجارية علي المحليات وتحديد سقوفات مشروعات التمويل الاصغر .

وقال ان استبدال الكتلة النقدية الذي تم بالولاية بشكل كبير دليل علي دورة المال بالولاية ،مطالبا في هذا الصدد نشر ثقافة العمل المصرفي للمواطنين وتشجيعهم بدخول الاموال للدورة المصرفية وتوجيهها للوجهة الصحيحة ،واضاف ان الولاية ذات موقع استراتيجي مقبلة علي عمل تجاري كبير مع دولة اريتريا .

وكشف عن الايجابيات التي تمت في اطار حوسبة مرتبات العاملين الي جانب تطبيق برنامج التحصيل الاليكتروني وغيرها من البرامج في اطار الحفاظ علي المال العام ، داعيا للتركيز علي مشروعات التمويل الاصغر لدورها في معالجة كثير من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية

من جانبه اوضح مدير فرع البنك بولاية كسلا ياسر حسن سعد ان الفرع تم تشييده علي احدث طراز باستخدام احدث التقنيات ووسائل السلامة وايجاد بيئة سليمة للبنك والمتعاملين معه ،مشيرا للجوانب التي يمكن ان يحققه البنك لأهل الولاية في ظل الاستفادة من امكانيات الولاية المختلفة لتسهم بدورها في تنمية الاقتصاد القومي.

واشار وزير المالية بولاية كسلا أحمد عمر ابراهيم الي النقلة الكبيرة التي تمت في اطار خدمة وتطوير العمل المصرفي عبر بنك السودان ،مشيرا الي ان الفرع سيكون سندا حقيقيا للمجهودات المقدرة للولاية التي تم تصنيفها ثاني ولاية في استبدال الكتلة النقدية التي قدرت بــ32% رغم وجود اخري خارج النظام المصرفي منوها لمكانة الولاية في النشاط التجاري خاصة مع دولة اريتريا .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *