زواج سوداناس

تعرف على السعر المتوقع (الدولار مقابل الجنيه) لهذا اليوم.. خدمة جديدة من موقع النيلين



شارك الموضوع :

تراجع الدولار خلال تداولات يوم الخميس ويوم الأحد في أسواق المال السودانية “السوق الموازية” بعدما إنخفض الطلب بصورة درامية على غير المتوقع بالتزامن والبلاد تتجه لعطلة طويلة تمتد لأكثر من 6 أيام بمناسبة عيد الأضحى وهو ما ألقى شكوكاً على صمود الدولار أمام الجنيه.

وأوقف صعود الجنيه الشركات المستوردة عن شراء الدولار بإنتظار أسعار أقل للدولار.
وانهي الدولار تداولات الأحد منخفضاً بعد أن هوى أثناء التعاملات إلى أدنى مستوى في أكثر من شهرين متأثرا ببيانات وتصريحات إعلامية وإجراءات من بنك السودان المركزي لم يفصح عن حقيقتها وسجل يوم الأحد 14 جنيه.

يبقى سيناريو الاتجاه الهابط مسيطراً على التداولات القادمة، بانتظار مزيد من الميل الهابط مع ختام الأسبوع الجاري، ما لم يشهد السعر فجوات سعرية تضعه فوق المستوى المذكور.

ونزول الدولار ما دون هذا المستوى(14 جنيه) قد يكون سبباً لامتداد في الاتجاه الهابط .

وهبوط الدولار خلال تداولات يوم الأحد لأكثر من 9 بالمائة متجهاً نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية مع تدفق تحويلات كبيرة تجاه السوق زادت من مخاوف حائزي الدولار ودفعتهم للبيع لتفليص الخسائر مما يؤدي لمزيد من الهبوط.

واحتمال امتداد الهبوط أصبح أكبر الآن، وذلك في ظل عودة التداول من دون تصحيح السعر المشار له (14 جنيه)، وبحسب قواعد التعامل مع حالة الهبوط، سيكون التداول ما دون سعر(14 جنيه) سبباً لمحاولة جديدة لملامسة سعر 12.5-13.5 المتمثّل في تصحيح حركة السوق.

الميل العام المتوقع لهذا اليوم(الإثنين 5 سبتمبر 2016): هبوط الدولار.

تحذير المخاطر: موقع النيلين لن يقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك التوقعات، البيانات، أسعار العملات، ومؤشرات البيع والشراء. نأمل أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية.

موقع النيلين يود أن يذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست دقيقة أو بالضرورة حية. جميع أسعار العملات لا يتم تقديمها من اسواق صرف العملات الرسمية وانما من تجار السوق، وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية لعوامل أخرى لا يمكن وضعها في الاعتبار. موقع النيلين لا يتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام بياناته أو توقعاته.

*خدمة التحليل والتوقعات لأسعار العملات مقدمة من خبير متخصص لصالح موقع النيلين .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


16 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ahmed

        انصح كل من له علاقة بالبيع والشراء ان يقوم بشراء الدولار وحفظه لأطول مدة ممكنة. الدولة لم تنتج وهذا انفراج موسمي ليس الا.
        اما من ناحية وطنية نتمنى ان يثبت سعر صرف الدولار في قيمة ثابتة مثلا عشرة جنيه. ذلك يتم فقط بالإنتاج وتقليل الاستيراد و الانفتاح على العالم. مكافحة الفساد ايضا

        الرد
        1. 1.1
          محمود

          فعلا ديل التجار بيخفضوا السعر الان عشان يشتروا من المغتربين.
          بعد ما يلموا الدولار الفي السوق كلو يرفعوا السعر تاني.
          عديمي الاخلاق

          الرد
      2. 2
        محمدو

        ههههههههه
        ي ناس النيلين تحليل بتاع فنلتكم هو السودان بتحكمو قواعد اقتصادية تمكن من التكهن .
        اسع تكهنكم دا مبني على شنو ليه يصل 12 زادت الواردات ارتفعت الاحتياطات النقديه .
        انتو زاتكم بترمو الودع .
        السعر بيرجع يرتفع وحا يتخطى حدوده السابق المازق دا بيطلعو منو بالانتاج ما بالاشاعات والتكهنات الوردية .

        الرد
      3. 3
        داوودي

        شغل تجار علشان عارفين نحن ناس بنهتم بجميع افراد الاهل وفي مناسبة اعياد فلازم يكون في تحويلات بالعملة الصعبة فدي فرصة للشراء باقل من السعر والبيع بعد العيد ..

        الرد
        1. 3.1
          سوداني اصيل

          صدقت

          الرد
      4. 4
        Alikarazy

        ج فقط والمفاجئه في الطريق قولتوا سيصل ١٨ وحدين قالوا ٢٠ج وانا اتحدي ١٠ فقط لاغير…اسرار البحار

        الرد
      5. 5
        سوداني اصيل

        الانخفاض الحاد دا

        عندو اسباب منها الاتي

        1-موسم عودة المغتربين شرك لامتصاص دولاراتهم بابخس الاثمان ومدبر من كبار التجار النافذين
        2-هذا الشهر يدعي سبتمبر والغلاء في سبتمبر 2016 مازي رفع الدعم في سبتمبر 2013
        3-اقتراب موعد اعلان موازنة 2017 والحكومة دايرة تبرر فشلها باي وسيلة ولو بالغش لانه البشير وعد الناس في ميزانية 2016 لدرجة كل الناس قالو الطفشو قالو نرجع البلد البشير في خطاب موازنة 2016 وصل رسالة انو المواطن السوداني حيعيش في رغد من العيش في 2016 ولم يحصل واحد في المية مما قاله ولم ينجز اي مشروع بل زادت الاسعار وغرق الخرطوم والولايات وارتفع سعر الغاز والماء والكهرباء والمواصلات والقمح والوقود

        موسم الكذب علي الشعب والتصريحات المعسولة لغشنا كل سنة قد اقترب وهو اعلان موازنة 2017 والحكومة تريد اي انجاز وهمي لتخدر به الشعب

        واي زول مامقتنع بالكلام دا يمشي يشاهد خطاب البشير عند اعلان موازنة 2016

        الرد
      6. 6
        حامد

        اذا توقف أقطاب النظام الحاكم في السودان عن المتاجرة بالدولار و التلاعب بأسعار العملات سيعود الدولار الي حدود ٨ جنيهات في السوق الموازي. و يعم بعض الرخاء.

        لكن لن يتنازل قادة النظام المجرم و أتباعهم من اللصوص المتلاعبين.

        من يخرج الدولار من البنك المركزي غير المتنفذين و أقاربهم و اتباعهم؟؟

        البشير و أقاربه و طاقمه الحكومي و أقاربهم و بعض ضباط جهاز أمنه ( و ليس جميعهم) هم أس البلاء

        الرد
        1. 6.1
          سوداني اصيل

          كل ماقلته صحيح

          واللقوها الكيزان في الدولار وتجارة العملة مايحفرطو فيها تاني

          الرد
      7. 7
        د/ احمد كدام -السودان

        الدولار سيرتفع بعد العيد كلام صحيح 100% هى حيلة لامتصاص دولارات المغتربين بابخس الاثمان وسيواصل الدولار تصاعده باشرس مما كان عليه فلا تتفاءلوا على الاطلاق

        الرد
      8. 8
        عصام حمزة

        اس البلاء الكيزان…لاهم لهم سوى ترسيخ بقاؤهم هم من يضارب في الدولار بأمر رأيهم الكبير…وهم يعلمون ان هذه الفترة فترة عودة المغتربين ولابد من إمتصاص ما ياتون به بأبخس الاثمان….
        هل صاحب إنخفاض الدولار إنخفاض في سوق الاسمنت والحديد ومواد البناء مثلا…؟؟؟
        هل صاحبه إنخفاض في السلع الغذائية ؟؟؟؟
        هل صاحبه إنخفاض في سعر الدواء…؟؟
        لا لن تخفض الاسعار وسوف تظل كما هي وذلك خير ليل علي إنتفاع فئه معينة من ضخ دولار المغتربين في السوق…!!!!
        لن ولم يتم تخفيض جميع السلع…!!!
        حسبي الله ونعم الوكيل

        الرد
      9. 9
        حمدتو

        اشك ان هذا الموقع قد تم شراؤه من قبل الاستخبارات ، او ان هناك اتفاق بين ادارة الموقع والامن مقابل (عضه) نهاية الشهر ، لكن غير هذا كل هذا الكلام غير منطقي ولا يستند على اي معلومات اقتصاديه او سياسيه .

        هذا الموقع وذاك الموقع الذي يدعي المعارضه تمولهم جهة واحده .

        الرد
      10. 10
        الزاكى

        ده شرك للمغتربين المساكين ديل

        الرد
      11. 11
        م.ز محمد الجيلي

        من الناحيه الاقتصاديه والعلميه أي انخفاض أو اي ارتفاع في أي عمله هو نتيجه للعلاقة بين الصادر والوارد .
        مادون ذلك فهو لعب على العقول والنتيجة سوف تكون سيئة وعواقب أسوأ في المستقبل القريب .
        اعتقد ان كل التحليلات الأخرى خارج الإطار المذكور أعلاه الصادر والوراد لاجدوى منها .

        زادت الصادرات ونقص الاستيراد اذن نحن نذهب في الطريق الصحيح لتحسين واصلاح الاقتصاد والعكس صحيح .

        إذا كان الإرتفاع والانخفاض خارج ماذكرته فسرعان ماسنرجع لما كنا عليه وأسوأ من ذلك .

        نتمنى أن يكون هذا التغير نتيجه لزياده صادراتنا السودانيه .

        تحياتي

        الرد
      12. 12
        ahmed adam

        السودان يسير ع أطراف الهاويه

        الرد
      13. 13
        رحال عيسي بدوى

        الحمدلله علي كل حال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *