زواج سوداناس

“تيتانيك” في نسخة عربية للإنترنت



شارك الموضوع :

ربّما بعد وقت قصير، لن نكون بحاجةٍ إلى حجز مقاعد في السينما، والتقيّد بأوقات العرض فيها، أو حتى دفع ثمن بطاقات العرض. فكما أبعدتنا شبكة الإنترنت عن التلفزيون تدريجيّاً عن طريق مسلسلات الويب، سنشهدُ خلال أيّام قليلة أول تجربة سينمائيّة مُخصّصة للويب بعنوان “تيتانيك النسخة العربية”، وسيتمّ طرحها خلال أول أيام عيد الأضحى على يوتيوب.
سيعيد العمل طرح قصة الفيلم العالمي الشهير “تيتانيك” للمخرج، جميس كاميرون، ولكن بطريقة كوميدية ساخرة. يجمع العمل بين احترافية السينما التقنيّة كجودة الصورة ودقّتها العالية، وبين بساطة الأعمال المقدمة لشبكات الإنترنت. استخدِمَت في تصوير الفيلم كاميرات احترافية، على عكس الأفلام التي تُطرَح عادة على الويب، أما الأزياء، فاستنسخت من أزياء الشخصيات في الفيلم الأصلي، إضافةً إلى أن مواقع التصوير مشابهة لمواقع الفيلم الأصلي. وتم التسويق للفيلم كأي فلم آخر يعرض في السينما، وتم تصميم “بروشور” له، يحتوي على أسماء طاقم العمل، وأوقات العرض. وأقيمت دعوات للفيلم على مواقع التواصل الاجتماعي، في محاولة لاستنفاذ كل الوسائل الإعلامية المتعارف عليها في السينما وفي الويب سايت.
وبالنسبة لمضمون الفيلم، فقد اختصِر منه الكثير، وتمّ تكثيف مدته الزمنية لتتناسب مع جمهور مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتادوا على متابعة المقاطع القصيرة والسريعة، إذ أنّهم لن يتقبلوا فيلماً تتجاوز مدته الساعة الواحدة.
والعمل من بطولة الفنانة، بشرى، وستكون هذه التجربة الأولى لها في عالم الويب، بعد نجاحها في الكثير من الأفلام السينمائية، ومنها “ويجا” و”وش إجرام” و”الزمهلاوية” وغيرها. وستؤدّي بشرى في “تيتانيك” العربي شخصية روز، أما شخصية “جاك”، فسيؤديها نجم مواقع التواصل الاجتماعي الأول في مصر، شادي سرور، وهو أول شاب عربي، يحقّق نسبة مشاهدة تصل إلى 50 مليون مشاهد على يوتيوب، وليس له تجارب سينمائية سابقة.
واللافت للنظر، أن بشرى التي تمتدّ مسيرتها قرابة 11 عاماً في السينما، ستكون المستفيدة الأولى من هذه التجربة، إذ ستساعدها شعبية سرور على اكتساب شعبيّة جماهيرية على مواقع التواصل الاجتماعي. وهنا لابد من التساؤل: هل أصبح نجوم السينما يستعينون بنجوم الإعلام البديل؟
في الغزو المستمر والسريع لعالمي الشبكات ومواقع التواصل الاجتماعي لحياتنا، أصبحنا أقرب من نجوم العالم الافتراضي الذين نتابعهم بشكل مستمر. وأصبح هؤلاء النجوم قادرين على التأثير بالرأي العام، حتى أن بعض الشركات لجأت إليهم في الفترات الأخيرة للإعلان عن منتجاتها، ويبدو أيضاً أن الأشكال الفنية الأقدم باتت تلجأ لنجوم الـ”سوشيال ميديا” لتحافظ على شعبيتها.
وفيلم “تيتانيك بالعربي” من بطوله بشرى وشادي سرور، ومن إخراج محمد خضر، وإنتاج “ديجيساي”، ومدير التصوير أحمد جبر، وسيناريو وحوار شادي سرور، وكل هذه الأسماء عملت في السينما المصرية من قبل، باستثناء شادي سرور، الذي يعولون على شعبيته لنجاح الفيلم، وهي أوّل مشاركة سينمائيّة جديّة له، بعد أن كانت كل إطلالاته الإعلامية تُختصَر بمقاطع مصورة تعرض على مواقع فيسبوك ويوتيوب.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *