زواج سوداناس

علامات يوم القيامة .. عاصفة ثلجية تضرب مصر والشرق الأوسط بعد يومين!



شارك الموضوع :

في تغير مناخي مهم، تضرب الثلاثاء المقبل عاصفة ثلجية، عدة مناطق واسعة في الشرق الأوسط، تشمل مصر والمملكة العربية السعودية والأردن وفلسطين ولبنان وسوريا، وتستمر حتى نهاية الأسبوع، وفقًا لما أعلنه مرصد عالمي للأرصاد.

وأضاف المرصد وفقا لـ”فرانس 24″، إن “الثلوج ستتساقط فوق المناطق التي ترتفع أكثر من 500 متر عن سطح البحر، خاصة مساء الأربعاء ويوم الخميس، في الأردن وفلسطين ولبنان وسوريا، ومن المتوقع أن تطال الثلوج مناطق في شمال السعودية، ومرتفعات سيناء شمال مصر”، ومن المتوقع أن تكون الأردن وفلسطين أشد البلدان تأثرا بالعاصفة.

وفى سياق متصل، أكد عضو فريق “طقس الخليج” محمد السفري، أن “النماذج والموديلات الطقسية تشير إلى تأثرنا بمنخفض جوي حركي في طبقات الجو العليا، تنشط من خلاله الرياح الجنوبية المثيرة للأتربة والغبار، سببه -بأمر الله- جثوم مرتفع جوي ضخم على القارة الأوروبية؛ مما يسمح للضغط المنخفض بالنزول للجزيرة العربية بشكل مميز، وتعمق أكثر من شرق القارة الأوروبية، ويتوغل بشكل جميل”، مبيناً أنه “متوقع -بإذن الله- أن يسود الاستقرار على القارة الأوروبية بسبب جثمان المرتفع العملاق.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Ageeb

        “علامات يوم القيامة .. عاصفة ثلجية تضرب مصر والشرق الأوسط بعد يومين!”

        شنو الدخل علامات القيامة في الخبر؟

        الرد
      2. 2
        مسخ

        من علامات القيامة اخضرار الصحراء بجزيرة العرب .و مثل هذه العواصف الثلجية تتحول الى امطار عند وصولها لمناطق منتصف السعودية

        الرد
      3. 3
        عبدالرحيم

        ذاك هو اليوم الذي تنتهي فيه جميع المشاكل الدنيوية بين الافراد وبين الدول لا مؤامرات ولا مؤتمرات ولا معارضة ولا خطط ولا تنمية . نهاية التلاعب والكذب والنفاق والسرقة والغش والتدليس والزنا والربا . يلا استعدوا وشيلوا شيلتكم .

        الرد
      4. 4
        فتى الشرق العظيم المهدي فتى الساحل الأنشوش المصري .

        الكرة الأرضية ستتغير ويتغير مسارها وتتغير الأجواء في أنحاء العالم وستعود أرض العرب مروجا وأنهارا وانتظروا النجم ذو الذنب فأنه قد اقترب وعلى وشك فهو علامة ظهور المهدي ، وإن كانت العواصف الثلجية قادمة فهى علامة المهدي لأن الرسول قال فأتوه ولو حبوا على الثلج ( والمهدي المنتظر الحقيقي من مصر ) وليستعد إخواني المؤمنين المجاهدين في سبيل الله في السودان وفي كل مكان وفي أنحاء العالم ( لملحمة الإسكندرية ) فإن موعدها ( يقترب ) لا أدري متى ولكنها قد باتت على وشك وعلى مقربة ( فلا تنسونا بالمدد ) إن سمعتوا بها يا ( إخواني ) ومن أراد أن يلحق بنا فليأتي إلينا ليكن على رباط معنا فإن الإسكندرية قال عنها رسول الله سيكون بها شهداء يباهي الله بهم شهداء بدر ( فأبشري يا أمة الإسلام ) ولا تيأسي من روح الله إن كل ما يحدث في العالم وفي أوطاننا ما هى إلا بشريات النبوة بالخلافة الراشدة وظهور ( المهدي ) فأعدوا انفسكم بالإيمان وبطاعة الله والقرب من الله وعودوا إلى كتاب ربكم وسنة نبيكم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *