زواج سوداناس

الدوري الممتاز طارد وسأكمل مشواري بالسعودية



شارك الموضوع :

إستضافت “قوون” اليوم احد العناصر المتميزة في بطولة سوداني للدوري الممتاز
، والذي خاض تجربة طويلة مع اندية الموردة ، اهلي الخرطوم ، الاهلي شندي
وله تجربة مع فريق الوحدة مكة بالمملكة العربية السعودية كانت ناجحة للحد
البعيد ساهم فيها بصعود فرسان مكة الى دوري جميل .

ضيفنا اليوم هو منتصر الربيع النجم الحالي لفريق الاهلي الخرطوم والذي تحدث
عن تجربته في بطولة الدوري الممتاز وكشف بصراحة مع اي نادي كانت انجحها
وافضلها بالنسبة له ، وقادنا خلال الحوار لرحلة في دوري الاولى السعودي
كاشفا عن اكثر من اسم سوداني متميز هناك ، ولم يكتف الربيع بذلك بل خصنا
بانه سيغادر الدوري السوداني بنهاية الموسم الحالي لمعاودة اللعب في السعودية .

*بداية حدثنا عن مشوارك مع الكرة ؟

مشواري بدأ مع الموردة الامدرماني في العام 2008 وخضت معه تجربة لمدة عامين
، بعدها انتقلت للاهلي الخرطوم ولعبت لعامين ايضا ومنه الى الاهلي شندي
لموسمين ونصف بعد ذلك انتقلت لفريق الوحدة السعودي لمدة موسم وحاليا مع
الاهلي الخرطوم وقعت عقدا لمدة موسم واحد.

*اذا طلبنا منك تحديد اي الفترات كانت افضل بالنسبة ومع اي نادي وجدت نفسك؟

كل فتراتي كانت جيدة وعملت فيها بجد مع الاندية لكن اعتقد ان مشواري مع
الاهلي شندي كان الاميز لانني قدمت فيه مع زملائي مستويات رائعة وشهدت اكثر
من مشاركة افريقية واعتبرها من اجمل الفترات في حياتي.

لكن مع الاهلي جلست لفترات على دكة البدلاء؟

تعرضت لاصابات اوقفتني لفترة وبعد الاصابة من الطبيعي ان لا تعود بمستواك
المعورف وتحتاج لوقت لاستعادة جاهزيتك.

*وماذا عن تجربتك مع الوحدة ؟

كانت تجربة مميزة لموسم واحد، استطعت فيها تقديم نفسي بصورة مميزة وعكست
صورة مميزة عن اللاعب السوداني خاصة وان هناك عددا من اللاعبين منهم الذي
ظهر في الدوري السوداني ومنهم من هو مقيم هناك ولم يظهر من قبل.

*هلا ذكرت لنا ابرزهم الآن؟

هم كثر لكن ابرزهم لاعب المريخ والاهلي شندي السابق سعيد السعودي الذي يلعب
لنادي الفيحاء ، وهناك لاعب لم يلعب في السودان من قبل وهو عباس آدم
المدافع الذي ساهم في صعود نادي القادسية لدوري جميل وانا وهو مثلنا
السودان في الاندية التي صعدت للدوري السعودي.

*لماذا لم تستمر التجربة؟

انت تعلم ان قوانين الاتحاد السعودي تسمح باللاعبين مواليد المملكة
بالمشاركة كوطنيين ولا يسمح لنا بالمشاركة في دوري جميل الا كمحترفين
والاندية هناك تتجه لاستقدام لاعبين من اوروبا وامريكا الجنوبية باسعار
عالية اكثر من اللاعبين العرب.

*هناك اخبار عن تعاقد الهلال مع زميلك السابق محمد عبدالكريم ماذا عن هذا
اللاعب؟

محمد كان معي في الاهلي شندي غادرنا سويا للمملكة وقعت انا للوحدة وهو
للباطن وانتهى عقده ليوقع معه الهلال واعتقد انه لاعب مكسب كبير ويمتلك
امكانيات تؤهله للعب في الهلال وانا اتحدث بكل صراحة وبدون مجاملة لان كرة
القدم لا تعرف المجاملة ، فمحمد لاعب متميز يملك بنية جسمانية جيدة وقدرات
فنية عالية وفكر كبير كلاعب كرة قدم ولو لم يكن كذلك لما تم اختياره
للمنتخب من مباراتين او ثلاث ، اعتقد انه سيفيد الهلال.

*نعود بك الى الممتاز .. لماذا التعاقد مع اهلي الخرطوم تحديدا ولم تعد لشندي؟

عدت للسودان وانا لاعب مفكوك ، اهلي الخرطوم كان سباقا وقدم لي عرضا مناسبا
فوافقت والاهلي هو بيتي ولست غريبا عليه.

*ما تقييمك لمشوارك معه حاليا؟

راضٍ عن نفسي تماما واؤكد انني لم اقدم كل ما لدي حتى الآن واجتهد لمساعدة
الفريق في ما تبقى له من مباريات .

نتحدث عن مستقبلك مع الاهلي هل ستواصل وكيف ترى موقف فريقك الآن؟

الحقيقة لا اريد الاستمرار هنا وباذن الله سأعود للسعودية في الموسم المقبل.

بالنسبة لموقف الاهلي اقول لك ان المركز الحالي للاهلي لا يعجبنا ولا يسر
كل اهلاوي لكننا كلاعبين نطمئن الجمهور ونقول لهم اننا سنقدم افضل ما لدينا
وسنسعدكم ان شاء الله

*مع اي نادي؟

لم احدد بعد .. كانت هناك اتصالات من عدة اندية للعب معها في الفترة
الحالية لكنني فضلت اكمال الموسم مع الاهلي وان شاء الله ساكمل مشواري هناك.

*اذن انت تفضل اللعب هناك .. ما سبب تفضيلك لدوري الاولى السعودي رغم وجود
فرصة ظهور افريقي هنا؟

بصراحة الدوري السوداني طارد ولا يشجع على الاستمرارية ومن خلال تجربتي
تيقنت ان الظروف هناك افضل بكثير من هنا من كل النواحي خاصة المادية ،
بجانب ان اسرتي مقيمة هناك وهذا امر مريح بالنسبة لي ، وان كانت هناك عودة
فهي مشروطة بعرض كبير مع نادي ظروفه جيدة.

*نخرج من كرة القدم قبل الختام .. اين منتصر من الدراسة ؟

بحمد الله انا خريج بكالاريوس ادارة الاعمال من جامعة المشرق .. كنت ادرس
هندسة طيران جامعة السودان لكن مع الكرة لم استطع التوفيق مع الدراسة لذلك
غيرت مجالي لادارة الاعمال .. ان تركت الكرة في اي لحظة ساتجه للعمل
بشهادتي الدراسية.

 

قوون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *