زواج سوداناس

السودان يوقع مع الكوميسا على مشروع التكامل الإقليمي بتمويل أوروبي



شارك الموضوع :

وقع السودان، اليوم الثلاثاء، على الوثيقة المعدلة لمشروع السودان الخاص بالتكامل الإقليمي في إطار الكوميسا والممول من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير التعاون الدولي كمال حسن علي، إن السودان من أهم دول الكوميسا المؤهلة للحصول على المنح خاصة بعد أن قدم كافة المستندات المطلوبة مثل المساهمات المالية ومؤشرات تطبيق برامج الكوميسا.

وأشاد الوزير لدى مخاطبته احتفال مراسم التوقيع المشترك بالخرطوم، بالدعم الكبير الذي ظلت تقدمه منظمة الكوميسا للسودان منذ العام 1994، حيث تم من خلاله تنفيذ العديد من المشروعات المختلفة.

وأضاف أن المنظمة دفعت للسودان مبلغ 1.249.922 يورو من جملة 24 مليون يورو تستغل في دول الإقليم للعام 2016، على أن تقدم كل دولة المشروعات الحيوية والاستثمارات والعمل على توسيع التجارة ذات التكامل الإقليمي إلى جانب تشجيع القطاع الخاص، موضحا أن هذا التمويل يأتي من المبالغ غير المستفادة منها في الصندوق التاسع في الاتحاد الأوروبي.

وقال الأمين العام للكوميسا سنديسو نقونيا إن المنظمة ستقدم المزيد من الدعم للخرطوم خاصة في عملية الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، وأضاف أن السودان يمتلك ميزات نسبية متفردة في مجالات الزراعة والحيوان والمعادن التي من شأنها أن تساعد في الإنضمام للمنظمة الدولية.

وأشار نقونيا إلى الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي عبر الكوميسا لمشروعات الأمن الغذائي والتنمية المستدامة.

من جانبه أكد وزير الدولة بالتجارة الخارجية الصادق محمد علي حسب الرسول أهمية الدور الذي يلعبه المشروع في دعم قدرات السودان في ترقية صادراته وزيادة قدراته التنافسية في أسواق دول الإقليم.

وقال حسب الرسول إن السودان أصبح مؤهلا أيضا للحصول على مبلغ 1.3 مليون دولار تخصص للعام 2018 لذات الغرض.

وبدأت اتفاقية الكوميسا كمنطقة تجارة تفضيلية عام 1981 بهدف الوصول لإقامة منطقة تجارة حرة بين الدول الأعضاء، لتصبح اتحاداً جمركيا ثم سوقاً مشتركة، ثم اتخذت الاتفاقية شكلها الحالي في ديسمبر 1994، وانضم السودان للاتفاقية في أغسطس عام 1990. وتضم حوالي 19 دولة أفريقية.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *