زواج سوداناس

هلال ساسا وبشة ونزار يعبر النيل ويرد الإعتبار



شارك الموضوع :

كانت الإثارة حاضرة منذ الدقائق الأولى، مع أفضلية للهلال الذي كانت هجماته أكثر خطورة وتأثيراً على مرمى النيل شندي، وسيطر الفريق الأزرق على مجريات اللعب بفضل تحركات صهيب عز الدين (الثعلب) في الجهة اليسرى، والسرعة الفائقة للنيجيري عزيز شيبولا في المنطقة اليمنى ومن خلفهما بشة ونصر الدين الشغيل. وكان صهيب الثعلب هو اللاعب الأكثر تأثيراً في أداء الفرقة الزرقاء، حيث أشعل الجهة اليسرى لفريقه بمراوغاته الإيجابية وتحركاته المزعجة وتمريراته السحرية التي قدم العديد منها للزيمبابوي إدوارد سادومبا، وأفلح من إحداها إحراز الهدف الأول بعد مرور 25 دقيقة من بداية المباراة، عبر هجمة منظمة إنطلقت من بشة الذي قدم تمريرة بينية للثعلب قبل أن يقدم الأخير هدية للمهاجم الزيمبابوي رغم أنه كان يقف في مكان يسمح له بالتسديد لكنه فضل التمرير لسادومبا.

واستخدم النيل شندي إسلوب دفاع المنطقة الكامل مع الإعتماد على الهجمات المرتدة، ووالتي إفتقدت الجرأة واللاعب الذي يصنع الفارق ويعرف كيف يتعامل مع الفرص أمام المرمى. وظهرت أعمال العنف في الجزء الأأخير من الشوط الأول، وتعرض على إثرها الظهير الأيسر عبد اللطيف بوي لإصابة مؤثرة في رأسه بعد إصطدامه بأحد لاعبي النيل شندي، ولم يستطع بوي مواصلة اللعب وحل معاوية فداسي بديلاً عنه. دخل النيل شندي للحصة الثانية بوجه مختلف، وهاجم مرمى الهلال بشراسة وكاد المهاجم خالد إدراك التعادل لفريقه بعد مرور ثلاث دقائق من تمريرة االمحترف الغاني محمد بوب، ولكن ماكسيم تصدى للكرة وحولها لركنية، وعاد الهلال لأجواء اللعب بتحرمات شيبولا الذي أحدث فراغاً في الجهة اليمني ليمرر لأطهر الطاهر الذي سدد بقوة د.(53) ولكن الحارس عثمان بشير كان في الموعد وأبعد الكرة إلى ركنية، وهدد النيجيري عزيز المرمى خلال دقيقتين متتاليتين، نابت العارضة عن الحارس في المرة الأولى فيما إصطمت المحاولة الثانية بالجدار الدفاعي. توقفت المباراة لبضع ثواني بسبب إطلاق أولتراس الهلال للألعاب النارية في المرمى الشمالي الذي يقف فيه حارس النيل شندي، ولكن اللعب تواصل بصورة عادية وعادت الأمور إلى طبيعتها.

أحرز الهلال الهدف الثاني د. (30) من الشوط الثاني عن طريق محمد أحمد بشير (بشة) الذي حول عكسية المحترف النيجيري عزيز شيبولا النموذجية، ورد النيل شندي على هدف بهجمة شرسة كادت تتحول لهدف ولكن ماكسيم أنقذ مرماه من هدف محقق وحول تسديدة الغاني بوب إلى ركنية. وضاعف نزار حامد النتيجة لفريقه محرزاً الهدف الثالث د.(81) عبر تسديدة نفذها من مسافة قريبة فشلت معها كل محاولات حارس النيل عثمان بشير، أحرز البديل ولاء الدين موسى الهدف الرابع بضربة رأسية ليطلق الحكم نهاية المباراة بفوز الهلال بأربعة أهداف دون مقابل ورفع الأزرق رصيده من النقاط إلى 74 نقطة فيما تجمد رصيد النيل عند النقطة 20 في مؤخرة الترتيب.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *