زواج سوداناس

شاهد بالصور.. سلوفاكية تستغيث بالمصريين للبحث عن طفلها بعد فقده 7 سنوات



شارك الموضوع :

كاتارينا آدم عزب، سيدة من سلوفاكيا أحبت مصريًا هو أحمد حسن عزب، وتزوجا وعاشا معًا وأنجبا طفلا جميلا هو آدم، ولد بالمملكة المتحدة في 3 أبريل 2006، وعندما كان عمر الطفل نحو 3 سنوات قرر الأب أحمد حسن أن يعود بزوجته كاتارينا وابنه آدم لمصر ليعيشا معًا، لكن الغريب أن الزوج أخذ طفله عندما كان عمره 3 سنوات ولم تعثر الأم عليه.

بعثت كاتارينا رسالة استغاثة بالمصريين للبحث عن ابنها، بعد أن أعيتها الحيل لإيجاد طفلها، الذي أخذه والده منذ 7 سنوات، حيث رفضت كاتارينا أن تترك مصر وظلت تبحث عن طفلها، الذي لا تزال تتذكر ملامحه الصغيرة منذ آخر مرة كان معها، فقد كان يعانقها ويطلب منها سيارة لعبة، ما زالت تحملها في حقيبته لتهديها لابنها الصغير آدم، الذي يبلغ الآن 10 سنوات من عمره.

وقد كتبت كاتارينا رسالة لابنها على صفحتها الشخصية ب”فيس بوك” علها تجده أو يشارك المصريون في البحث عنه، فقالت “أنت ابنى وأنا مامتك..You are my son I am your Mom.. أنا مامتك كاتارينا وده شكل وشك الجميل وده شكل وشى آخر مرة شفنا بعض. كان عندك سنتين ونص لما باباك فرقنا عن بعض وأخدك منى”.

وحكت كاتارينا في رسالته “اسمك آدم أحمد حسن عزب، يمكن يكونوا غيروا اسمك وممكن يكون شعرك أقصر دلوقتي.. أنا أمك الحقيقية، حتى لو كان عندك زوجة أب. أنا موجودة في نفس المكان في مصر من ساعة ما افترقنا وبدور عليك كل المدة دى وعمرى ما سبت مصر من ساعتها”.

واستطردت كاتارينا “باباك اسمه أحمد حسن محمد على عزب، ممكن يكون غير اسمه مش عارفة! أنت اتولدت في المملكة المتحدة يوم 3 أبريل 2006 وعندك الجنسية المصرية والجنسية السلوفاكية. وكنا عايشين أنا وأنت وباباك مع بعض في المملكة المتحدة وسلوفاكيا وبعدين جينا مصر إجازة”.

وقالت كاتارينا “أنا مش ممكن أنسى آخر مرة وأنت في حضنى قبل ما كنا المفروض نرجع من الأجازة، يومها شفت عربية لعبة لونها أحمر وطلبت منى اشتريهالك وقلتلك انا حجيبلك واحدة تكبر في سلوفاكيا. ساعتها مسكت وشى بين إيديك وقعدت تبوسنى كتير”.

وتابعت “أنا آسفة إنى وقتها مشتريتهاش بس أنا جبتها بعد كده ولمدة 7 سنين العربية دى في شنطة أيدي علشان اديهالك أول أما أشوفك.. لما باباك اخدك منى هو قالى إنه بيعمل ده علشان عايز يفضل عايش في مصر وأنا قلتله أنا كمان حفضل في مصر ونبقى مع بعض بس هو اخدك. وأنا من ساعتها عايشة وموجودة في مصر علشانك”.

وأضافت “أنا حاولت أعمل كل حاجة علشان أوصل لأهل وقرايب باباك وأتكلم معاهم بس هما على طول بيقولوا إنهم ميعرفوش عنكوا حاجة. وأنا عرفت إنك مقيد في مدرسة الوراق بس عمرك ما رحت المدرسة”.

وتحكي كاتارينا “جدك وجدتك في سلوفاكيا أنت واحشهم اوى ونفسهم يشوفوك وجدك مريض من 4 سنين بالسرطان ،وبيصارع المرض وأمنيته يشوفك مرة تانية. جدك كان دايما يلعب معاك بالكورة في الجنينة، وجدتك كانت بتاخدك عند النهر وترموا حجارة في المية وتقضوا وقت جميل مع بعض”.

وقالت “كنت بتحب تتفرج على أفلام سبايدرمان والقطار توماس وcars. وأنا لسه عندى اللعب اللى كنت بتحبها وممكن تشوفها في الصور. كل يوم قبل أما أنام بفكر فيك وعلى طول أنت في بالى أول ما بصحى وفى كل وقت. الحياة من غيرك مش حياة، ملهاش طعم وكل حاجة سودة. أنا بس عايشة علشانك وعلشان ألاقيك وأشوفك تانى وأحضنك. نفسى أعلمك تعليم كويس وأعملك كل حاجة، واقدملك أحسن حاجة في الدنيا، لأن حبى ليك ملوش نهاية”.

وأضافت: “يمكن دلوقتى متكونش عارفنى، بس أنا أمك وحنتقابل تانى ونعرف بعض إن شاء الله. أنا بطلب من كل الناس وكل المصريين أنهم يساعدونى ألاقى آدم أو أوصل لحد ممكن يدلنى على مكانه، أي حد يعرف حد يعرفه”.

وقالت “أفظع وأسوأ إحساس ممكن أي أم تحسه أنها ماتكونش عارفة حاجة عن ابنها أو أي أخبار عنه وعن حياته وصحته، وإذا كان أساسا عايش أو لا. لو يا آدم قريت الكلام ده ابعتلى واكتبلى وأنا أوعدك إنى مش حعمل في باباك زى اللى عمله فيا ومش حاخدك منه زى ما عمل رغم انى عنى حضانة رسمية بس انا اللى بتمناه إنك تكون مبسوط وإنك تعيش وأنت عارف مامتك وباباك وعلاقتك كويسة بيهم الاتنين حتى لو مش حتكونوا أسرة واحدة. أبشع جريمة ضد الإنسانية هي سرقة طفل من حضن أمه أو أبوه. انا عمرى ما فقدت الأمل وحفضل ادور عليك ومش حبطل… كل يوم بتوحشنى أكثر وأكثر..”.

سلوفاكية تستغيث بالمصريين للبحث عن طفلها بعد فقده 7 سنوات1

سلوفاكية تستغيث بالمصريين للبحث عن طفلها بعد فقده 7 سنوات

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Ali

        يا خي سبحانه اللة المصرين ديل ترطبت معاهم في اي حاجة نهايتها الندامة والماسي . ما عارف ليية

        الرد
      2. 2
        فتى الشرق العظيم .

        تلاقي السيسي والداخلية ضربوهم بالرصاص في أي ميدان من بتوع الثورة هههههههههههههههههههههههههههههههه ، ما تتعبيش نفسك زمانهم ماتوا هههههههههههههههههههههههههههههه ، احنا افتقدنا ألاف الجثث في رابعة ودفنوهم في الصحراء ما نعرفش عنهم حاجة ، أهاليهم لوقتنا هذا قاعدين بيكلموا نفسهم ويدعوا على السيسي ( مخهم طار ) ربنا يتولاكي برحمته .

        الرد
      3. 3
        فتى الشرق العظيم .

        زوجها اللي في الصورة ده شكله يبدو زي ما يكون نصاب .

        الرد
      4. 4
        انجلينا

        فتى الشرق ومنتهى الصفاقة لكن نقول شنو غير فاقد الشئ لا يعطيه …حتىالانسانية ساقطون فيها نسأل الرب ان يجبر كسرها اميييييين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *