زواج سوداناس

لجنة تقصي حكومية تعلن خلو حاويات نفايات من الإشعاعات



شارك الموضوع :

قالت وزارة العدل السودانية أن حاويات النفايات الكيميائية المثيرة للجدل الموجودة بمحلية (امبدة) غربي أم درمان خالية من المواد المشعة.

وقال رئيس اللجنة التي شكلها وزير العدل للتحقيق فى موضوع الحاويات المستشار معاوية عيسي فى مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء الأربعاء أن نقل الحاويات من سد مروي، شمال البلاد، تم بناءاً على طلب من وزارة الصحة للاستفادة من مادة (الايبوكس) التي تستخدم في عزل غرف العمليات.

واستدعى البرلمان السوداني خلال نوفمبر الماضي وزير الكهرباء والموارد المائية معتز موسى للرد على مسألة مستعجلة حول مانقلته تقارير إعلامية بوجود حاويات بها مواد مشعة مدفونة في منطقة السد وأخرى في العراء، لكن الوزير نفى للبرلمان وجود تلك المواد وقال انها بقايا مواد بناء وطلاء دفنت للحيلولة دون تلوث البيئة.

وشكل وزير العدل بعدها لجنة للتقصي عن وجود مواد كيماوية مشعة بمنطقة السد بناءً علي طلب وزير الموارد المائية والرى والكهرباء الذي التمس تكوين لجنة محايدة.

وتم لاحقا نقل تلك الحاويات إلى محلية (امبدة) غرب العاصمة السودانية، لكن نواب المنطقة بمجلس تشريعي ولاية الخرطوم طالبوا مطلع هذا الأسبوع بضرورة استعجال استكمال العمليات الهندسية والاشتراطات العلمية لضمان عدم تفاعل المواد الموجودة بالحاويات بتمتين العزل الانفرادي بما يحد من التفاعل مع المواد الأخرى.

وكشف الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة التجاني الشيخ الأصم فى تصريحات سابقة أن اللجنة التي شكلها وزير العدل خلصت إلى أن الحاويات تحتوى على بقايا مواد تشييد، – اسمنت ، طلاء- ومواد جبص مجففه للاسمنت ومواد مساعدة على تماسك البناء داخل جسم السد – وأبان أن اللجنة أوصت بأن المواد الكيميائية مطابقة بحسب المعايير العالمية والتدابير وفق لائحة التخلص المسموح بها.

وتم ترحيل تلك المواد بواسطة شرطة الجمارك في محلية كريمة، بعد فحصها وتسليم تقرير يوضح ما بداخلها.

واختار المجلس الاعلي للبيئة موقع المكب بمحلية (امبدة) حسب ممثله في اللجنة التي كونها وزير العدل للتقصي والتحقيق.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *