زواج سوداناس

عبد الله بن زايد يستقبل وزير خارجية جنوب السودان



شارك الموضوع :

استقبل الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، الأربعاء، بديوان عام الوزارة، دينق ألوركوال، وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية جنوب السودان.

وتم خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها في ضوء ما يربط البلدين الصديقين من تعاون بناء في المجالات التي تخدم الطرفين وتحقق مصالحهما، إضافة إلى دفع المشروعات المشتركة بين البلدين والتنسيق المشترك في كل القضايا الإقليمية والدولية.

كما تم بحث أهم المشاريع التنموية والإنسانية التي تنفذها دولة الإمارات في جنوب السودان في مجالات عدة لما فيه صالح شعب جنوب السودان.

وأكد الشيخ عبد الله بن زايد، أن دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تولي اهتمامها بتعزيز وتطوير العلاقات مع جنوب السودان إلى آفاق أوسع من التعاون المثمر والتنسيق المتواصل في العديد من القضايا الثنائية والإقليمية التي تهم البلدين.

من جانبه، أكد دينق ألوركوال أن زيارته لدولة الإمارات تعكس الحرص المشترك لقيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.

وكالة أنباء الإمارات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        حامد

        يا السلام. بالتوفيق ان شاء الله.

        إذا إلتقى رأسمال العربي الخليجي مع الثروات الطبيعية لجمهورية جنوب السودان سيكون خيرا على الجميع.

        و هذا ما ظللت أسعى و أدعو إليه منذ إستقلال جنوب السودان.

        غدا سيتعافى جنوب السودان من الحروب ليحتل موقعه بين الأمم المتقدمة.لأنه يمتلك كل مقومات التقدم.
        فقط مسألة وقت

        الرد
      2. 2
        Ahmed abourami

        كلام صحيح السياسيه تبنى على المصالح المشتركه والمتبادله لصالح الشعبين فى دولة الامارات ودولة جنوب السودان فعليه الأمر يتطلب الحكمه والتوافق والتنسيق فيما بينهم وعلى خكومة جوبا علا صوت العقل والمصالح وشكرا

        الرد
      3. 3
        انجلينا

        تشكر حامد كلام طيب نقابله بترحيب …يا ابو رامى نحنا لا نحتاج الى نصائح وصوت العقل قولو للدول العندها غثيان وعدم استقرار عقلى أما نحن تعرف مصالحنا اين جيدا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *