زواج سوداناس

وزارة المالية تجبر مواطنين على دفع رسوم بعد شراء الخراف



شارك الموضوع :

اجبر موظفون من وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي، مواطنين على دفع رسوم عقب شراء خراف أضحيتهم من سوق قندهار في ام درمان أمس، واستنكر المواطنون تحصيل الحكومة رسوماً منهم بعد شراء أضحيتهم التي شكوا من ارتفاع أسعارها في الوقت الذي ارجع أصحاب الخراف ارتفاع الاسعار لكثرة الجبايات الحكومية.
وضايق موظفو وزارة المالية في سوق قندهار أمس الزملاء بادارة صحيفة (الجريدة) عقب شراءهم عدداً من الخراف للعاملين بالصحيفة، وطلبوا منهم دفع مبلغ من المال دون أي مسمى مالي واضح قبل الخروج بالخراف من السوق، وعند إصرار الزملاء على تحديد نوع الرسوم وتمليكهم إيصالاً مالياً، بها حرّر لهم الموظفون إيصالاً من ماكينة الكترونية بقيمة (60) جنيهاً باسم (الجريدة) مكتوب عليه، (وزارة المالية- شركة خدمات الثروة الحيوانية سوق السلام)، ويحمل الإيصال الرقم (١٦٢٠٠٠٨٢٥٦٠٩٠٠٠٢٦١)، تحت مسمى رسوم مباع ضأن ذكور.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عثمان عبد الرشيد

        البلد التي تعيش على الجبايات عمرها مابتمشي للأمام مش حرام واحد يشنري ضحية تفرض عليهو الدوله رسوم ياحكومة بصراحة لازم نتجه نحو الإنتاج يعني مافي إنتاج عمله صعبة مافي بل نحتاج للعملة الصعبة لنستورد ضرورياتنا ولكن الأدهى و الأمر نستورد حاجات لسنا بحاجة إليها . وبعدين وين قروش البترول والدهب طبعا الزراعة شردتو منها المزارعين عديل وعشان كده الدولار طاير للسما والفساد عم القري والحضر

        الرد
      2. 2
        عباس احمد

        السودان بلد بقت تحير عديل كده ياجماعة ده كلام شنو هل وصل بنا الحال الى هذا الحد حكومة صار موظفيها مثل الرباطة عايشين قلع من الناس حتى وصل الامر الى خراف الاضاحى والله دى اخبار ما بتسر وما بتطمن وبتدل على انو البلد ساير فى طريق لايعلم بمنتهاه إلا رب العباد دى امور تدعو الى القرف والى الهلع والخوف من المصير الذى سوف تؤول اليه البلاد ، كل واحد شايل دفتر حكومى ويقلع من الناس الناس دى ما فترت من القلع وخلاص بركت فى الواطه اين الرحمة والله خلاص اتنزعت من القلوب ما نقول غير حسبنا الله ونعم الوكيل فى حكومتك يالبشير البقت للناس وجعه بدل ما تكون لهم فزعه .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *