زواج سوداناس

دار الإفتاء المصرية: النقاب ليس فريضة



شارك الموضوع :

قال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ خالد عمران، إن الإسلام لا يلزم المرأة بارتداء النقاب.

وأوضح عمران، في تصريح لمراسل القناة الأولى بالتلفزيون الألماني “ايه ار دي” بالقاهرة نشرته القناة على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء إنه لا القرآن ولا غيره من مصادر الفقه الإسلامي يلزم المرأة بارتداء النقاب.

وأكد عمران أن النقاب عادة أخذت من تقاليد بعض الدول ثم أصبحت ضمن قوانينها العرفية.

وأشار عمران إلى أن القرآن والسنة القولية والفعلية للنبي محمد، تؤكد أن الثياب يجب ألا تشف ولا تصف ولا تكون ضيقة تبرز معالم الجسم وأنه لا يجوز للمرأة إذا قررت ارتداء النقاب أن تعتبره من الدين.

ورأى عمران أن حظر النقاب يكون مناسباً لبعض المجتمعات وذلك إذا كان ارتداؤه ينطوي على سلبيات كأن يستخدم للتخفي لتنفيذ جرائم إرهابية “عندها أؤيد حظر النقاب..”.

المرصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        فتى الشرق العظيم المهدي فتى الساحل الأنشوش المصري .

        النقاب فرض واسمه في القرآن الجلباب وليس النقاب وسمى النقاب لأن المرأة كانت تعمل فيه نقب من على العين لتتحقق منه الطريق وتراه ، النقاب فرض لقول الله تعالى وأمره لرسوله صلى الله عليه وسلم في سورة الأحزاب (( يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهم من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين )) جلابيبهن جمع جلباب وقول عائشة رضى الله عنها أنها إذا مر بهم الرجال في العمرة كانت تأخذ بخمارها فتخمر وجهها وفي حادثة الإفك لما تأخرت ورأها الصحابي عرفها لأنه كان يعرفها من وجهها قبل أية نزول الحجاب فلما رأها قال أم المؤمنين عائشة فاسترجع استحياء منها تقول فاستيقظت على صوته فأخذت بخماري فخمرت به وجهي ، أما كشف الوجه والكفين فكانت لا تفعله إلا الأمة الجارية العبدة ( ملكت اليمين ) وهذا يعني أن التي كانت تكشف وجهها ليست إمرأة ( حرة ) ، يا أمة الإسلام الأزهر ليس لديه علم لتأخذوا عنه العلم الشرعي ، الأزهر لا تخرجوا منه إلا بهذه العلوم فقط 1- تجويد القرآن والقرءات العشر 2-فقه المذاهب الأربعة الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي 3- علم مصطلح الحديث ، هذه هى الثلاث علوم اللي ممكن تخرجوا بها من الأزهر أما علم شرعي على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة ( لن تجدوه ) كلهم منحرفون ويهدون بغير هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم يعني من الأخر صدق فيهم قول الرسول ( الخير الذي فيه دخن تعرفون منهم وتنكرون ) راجعوا الحديث في كتاب الفتن بصحيح البخاري الحديث عن حذيفة ابن اليمان رضى الله عنه وأرضاه ، ويا ريت بقا علماء الإسلام أهل السنة والجماعة وسلف الأمة في أنحاء العالم يبطلوا يعظموا هذه الجامعة ويكبروها زيادة عن اللزوم لحد ما كبرت أنفسهم وفكروا أنفسهم علماء وإن العلم عندهم هم وبس لازم يفوقوا بقا ويعرفوا أنهم ولا حاجة ويعرفوا قدرهم الحقيقي مش ناقصة مسخرة أكتر من كدة ( الأزهر ده ولا حاجة ) اللي عايز إسلام بفهم سلف الأمة يروح يتعلم في ( مملكة الحجاز ) أو على علماء الدعوة السلفية وأنصار السنة المحمدية مش ناقصة قرف ومسخرة أكتر من كدة دي ناس ما بتعرفش دين ربنا صح قاعدين يقولوا يقولوا الأزهر الأزهر بلاش مسخرة بقا جاتكوا القرف عمم حمراء يعلوها العار وأئمة ضلال على أبواب جهنم .

        الرد
      2. 2
        فتى الشرق العظيم المهدي فتى الساحل الأنشوش المصري .

        يا أيها المسلمون في جميع أنحاء العالم اللي عايز يتعلم الدين ويعرف الإسلام صحيح كما جاء به رسول الله مافيش غير جماعتين من الجماعات الإسلامية هى اللي على المنهج الصحيح ( الدعوة السلفية وأنصار السنة المحمدية ) واللي عايز يتعلم في جامعة أو في مؤسسة رسمية تابعة لدولة يذهب إلى ( مملكة الحجاز ) يتتلمذ على علماءها هناك ، محدش فيكم يجي يتعلم في الأزهر دي جامعة ضآله عن منهج رسول الله ويهدون بغير هدي النبي تعرفون منهم وتنكرون وأئمة على أبواب جهنم من أجابهم قذفوه فيها ، يا أيها المسلمون عليكم بطلب العلم الشرعي من علماء السلف أهل الحديث والأثر الذين فهموا هذا الدين بفهم سلف الأمة لا بفهم على جمعة ولا دار الإفتاء المصرية ولا مشيخة الأزهر ، يا أيها الناس إني أنا والله مهديكم وأدعوكم إلى كتاب ربكم وسنة نبيكم لا تتبعوا علماء قد ضلوا وأضلوا ، ولتكن كلمات رسول الله ووصيته نصب أعينكم ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ) ( تركت بعدي ما إن تمسكتم به لا تضلوا عن سبيلي كتاب الله وسنتى ) يا أيها الناس قال صلى الله عليه وسلم خير القرون قرني ثم الذي يليه فالذي يليه فعد رسول الله قرنين أو ثلاث ( شك الراوي ) يا أيها الناس إن خير القرون هم الصحابة والتابعون وتابعي التابعين الذين أطلق عليهم ( سلف الأمة ) هؤلاء هم الذين كانوا على دين محمد الصحيح لم يغيروا ولم يبدلوا يا أيها الناس إن كل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف فلا تخالفوا رسول الله والصحابة والتابعين وما كانوا عليه ومن أرادت أن تهتدي من النساء فعليها بأن تتبع أمهات المؤمنين زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكثر راوية للحديث ومعلمة وفقيهة هى أمنا عائشة العفيفة الطاهرة بنت الصديق رضى الله عنها وأرضاها ، أفيقوا يا امة الإسلام لا تأخذوا بكلام علماء الأزهر ولا بفتواهم ( إسألوا أهل العلم ) وهؤلاء ليسوا أهل علم هؤلاء أهل هوى وابتداع وضلال وانحراف عن منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم هلا قد بلغت اللهم اشهد .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *