زواج سوداناس

هل تشارك فنانات مصر في ذبح الأضحية؟.. تعرف على طقوسهن



شارك الموضوع :

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك، حيث تتوقف عجلة التصوير في الدراما والسينما، ويدخل الجميع في نعيم الإجازة لقضائها مع الأهل والأحباب.
ومن بين طقوس عيد الأضحى المبارك، الذي يحرص الجميع على القيام به ذبح الأضاحي بعد أداء صلاة العيد، فكيف يا ترى تحييه الفنانات في مصر؟
“العربية.نت” سألت مجموعة من الفنانات المصريات عن طقوسهن في عيد الأضحى.
والبداية كانت مع الفنانة لوسي، التي أكدت في البداية أنها ستقضي عيد الأضحى في مصر، ولن تسافر عند ابنها الذي يدرس في الولايات المتحدة الأميركية كما فعلت في رمضان الماضي.
أما فيما يتعلق بالأضحية، فقد أكدت لوسي أنها كانت تقوم بشراء العجول والخراف في السابق على أن يتولى الجزار القيام بعملية الذبح، لكنها في الآونة الأخيرة لم تعد تفعل ذلك، وصارت تكتفي بإرسال الأموال الخاصة بالأضحية إلى الجمعية الخاصة بالدكتور علي جمعة، مفتي جمهورية مصر العربية السابق.
كما أكدت أنها تثق في هذه الجمعية، لذلك قررت أن تتم الأضحية من خلالها، وذلك على عكس بعض الجمعيات الأخرى.
مخاوف من الدماء وتعاطف مع الأضحية
بدورها الفنانة سمية الخشاب أكدت لـ”العربية.نت” أنها تخاف من منظر الدماء، لذلك لا تستطيع أن تشارك في عملية الذبح، وتكتفي بالمشاهدة من مكان بعيد.
يذكر أن سمية الخشاب عادت لتوها من لبنان بعد تصوير أغنيتها الجديدة “يا مسكين”، على أن تحتفل بطرحها للجمهور في أول أيام عيد الأضحى.
أما عبير صبري فقد أكدت لـ”العربية.نت” أنها ستؤدي السنة الخاصة بذبح الأضحية، ولكنها لا تستطيع أن تشاهد العملية لأنها تتعاطف مع الخروف وتشعر بالحزن والشفقة عليه، لذلك فهي تقوم بشرائه وإسناد عملية الذبح إلى الجزار، لكنها تقوم بتوزيع الأضحية بمعرفتها.
وأوضحت عبير أنها ستحصل على إجازة من تصوير مسلسلها الجديد خلال الأيام الخاصة بالعيد، تسافر فيها من أجل الحصول على راحة، على أن تعود بعد ذلك لاستكمال التصوير.
سما المصري الأجرأ
على عكس الجميع كانت الفنانة سما المصري التي أكدت لـ”العربية.نت” أنها تحب منظر الدماء، وأنها تفكر هذا العام في القيام بعملية الذبح بنفسها، خاصة أنها كانت تشارك شقيقها عملية الذبح في السنوات الماضية.
وأرجعت سما المصري هذه الرغبة الكبيرة لديها في كونها تمتلك ميولا عدوانية منذ الصغر، وكانت تتشاجر مع مدرستها. كما كشفت عن موقف غريب حدث لها أثناء المشاركة في ذبح الأضحية، حينما حاولت أن تخيف ابنة شقيقها بمنظر الدماء على يديها ووجهها بعد الذبح، إلا أن الطفلة تعرضت لحالة إغماء وصارت تعاني بسبب هذا التصرف، وهو ما جعلها تتوقف عن المشاركة في الذبح لفترة.
وأكدت المصري أنها تفضل ذبح العجول على الخراف، خاصة أنها تستطيع السيطرة على العجل بسهولة كبيرة، ما يمكنها من ذبحه.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوداني سخن

        بنات الرقاصات ديل احسن يمشو يغتسلو ويتوبو من العفن الفيهم ..الخروف اعف منهم

        الرد
      2. 2
        الزعيم مجتبي

        mojtaba

        الرد
      3. 3
        محمد ادم

        نعم يا أصدقائي من المعروف أن الجنس اللطيف غالباً ما يخشون الذبح إلا القليل لذلك من طبيعتهن أن تكونن كذلك بل علينا نحن فعل ذلك و القيام باعمالنا على أكمل وجه و أن شاركن معنا فهو من رضاهن و أن لم يفعلن فلا شيء عليهن
        والله أعلم

        الرد
      4. 4
        abdullah

        نسال الله السلامة و العفو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *