زواج سوداناس

شاهد بالفيديو.. قاتل يحطم قيوده ويهرب من السقف



شارك الموضوع :

في حادثة غريبة، أظهر مقطع فيديو أفرجت عنه السلطات في لاس فيغاس مشهد هروب مشتبه به بالقتل أثناء استجوابه بعد أن تمكن من فك أصفاده والفرار من خلال بلاط السقف المتحرك.
السلطات تمكنت مجدداً من اعتقال الونسو بيريز البالغ من العمر 25 عاماً بعد 5 أيام من هروبه من مكتب التحقيق شمال مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية.
ووفق صحيفة “ديلي ميل”، اعترف قائد شرطة لاس فيغاس الكسندر بيريز، والذي لا تربطه أية صلة بالمشتبه به، أن اكتشاف أمر هروب الونسو استغرق ما يقرب من 40 دقيقة، مؤكدا أن المحققين لم يتابعوا البث المباشر للكاميرا أثناء فرار ألونسو.
وفي مقطع الفيديو، ظهر ألونسو وهو يفك المقبض المعدني محكم الغلق على يده اليمنى والمثبت طرفه الآخر في طاولة، حيث قام بتدوير الأصفاد مستخدماً وزن جسده لقطع السلسلة التي تربط المقبضين.
وبعد قطع السلسلة، استرخى ألونسو لبرهة على الكرسي ثم حاول دون جدوى التخلص من الحلقة الباقية في يده، وجلس في هدوء واضعاً يده الأخرى على الحلقة الباقية ليخفيها عندما قام أحد ضباط الشرطة بتفقده.
وبمجرد أن أصبح في الغرفة بمفرده، قام الونسو واعتلى أحد الكراسي حيث تمكن من الهرب عبر فتحات السقف.
وعلى حد قول قائد الشرطة الذي تابع شرح عملية هروب الونسو، كان المشتبه به لا يزال مرتدياً سلاسل الكاحلين والتي تقيد الحركة، إضافة إلى حلقة الأصفاد الباقية في معصمه الأيمن عندما انزلق مرة أخرى من السقف إلى المدخل.
وبعد ذلك قام بالخروج من الباب وسرق إحدى الشاحنات التي كانت تقف في موقف سيارات قريب ولاذ بالفرار.
ومن جانبها، قالت السلطات إن أحد شهود العيان أخبر المحققين أن سارق الشاحنة التي كانت تحمل اسم شركة إيجار، كان يعرج أثناء المشي.
وتم العثور على الشاحنة بعد ساعات من تركها في حي يبعد عدة أميال في الجانب الشرقي من وسط مدينة لاس فيغاس، ولم يكن هذا المكان بعيداً عن الموقع الذي أعيد فيه القبض على بيريز مرة أخرى.
لم يقاوم بيريز الاعتقال ولم يكن مسلحاً لحظة إعادة اعتقاله، لكنه لم يكن يرتدي الأصفاد ولا سلاسل الكاحل.
ويقال إن بيريز قام بقتل محمد روبنسون البالغ من العمر 31 عاماً أثناء شجار نشب بينهما أمام مطعم للوجبات السريعة شمال لاس فيغاس يوم 27 أغسطس/آب.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *