زواج سوداناس

8 عوامل تُسبب الأرق ليلاً



شارك الموضوع :

يعاني البعض من صعوبة في النوم ليلاً، ما يُعرف بالأرق، حيث يسرق قدرة الشخص على النوم ويعطى النعاس الفرصة للهروب من الجفون، بل يمتدّ تأثيره للصباح أيضا. فالأرق لا يضرّ بمستوى الطاقة وبالمزاج فقط، ولكنه مضرّ بالصحّة بشكل عام.
ها هي الـ8 عوامل التي يمكنها أن تكون المسببة للأرق، نشرها موقع “Health”.

1- الألم

آلام الظهر، والصداع، ومتلازمة المفصل الصدغي الفكي (مشاكل مع عضلات الفك) هي الأسباب الرئيسية لمشكلة فقدان النوم ذات الصلة بالألم، بحسب دراسة أميركية.

2- المرض العقلي والإجهاد

الأرق هو أحد أعراض وأسباب الاكتئاب والقلق. يستخدم الدماغ نفس النواقل العصبية للنوم والمزاج، فإنه غالبًا ما يكون من الصعب معرفة أيّ يبدأ أولا. المواقف العصيبة أو الأحداث، المشاكل الزوجية أو المالية، غالبا ما تسبّب الأرق المزمن.

3- الشخير:

في بعض الحالات، الشخير هو عارض من أعراض توقف التنفس أثناء النوم، وهو اضطراب يرتبط بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية. ويؤدي صوت الشخير لإزعاج قوي يمنعك عن النوم أو يقلّل من ساعات نومك بشكل سليم.

4- اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

العبور فوق مناطق زمنية مختلفة تسبب خللًا في الساعة الداخلية الخاصة بك، التي تحفّز الدماغ للنوم عندما يكون ظلام والاستيقاظ عندما يكون ضوء. يمكن أن يستغرق جسمك فترة تصل الى ثلاثة أيام ليتكيّف مع الجدول الجديد لنظام الضوء/ الظلام في منطقة زمنية أخرى. إذا كنت تتنقل بين مناطق زمنية مختلفة كثيراً، يمكن أن يسبب ذلك مشاكل نوم مزمنة.

5- العمل بنظام الورديات

العمل ضمن جدول زمني مخالف لساعات النوم العادية، مثل الأطباء والممرّضين وغيرهم من العمال يمكن أن يخلّ نظام الجسم الإيقاعي. وفقا لدراسة أجريت عام 2007 في جامعة بوينس آيرس في الأرجنتين، الناس الذين يعملون ضمن تحولات دورية لديهم مستويات منخفضة من السيروتونين، وهو هرمون في الجهاز العصبي المركزي الذي يساعد على تنظيم النوم، ما يسبّب لهم أرقًا مزمنًا.

6- التغيرات الهرمونية

انقطاع الطمث، الحيض، والحمل هي بعض من الأسباب الرئيسية لمشاكل النوم لدى النساء. الهبات الساخنة أو كثرة التبول تقطع أنماط النوم العادية. وفقا لمؤسسة النوم الوطنية، ما يقرب من 40٪ من النساء (أولئك الذين هم في سنوات ما بعد انقطاع الطمث انتقالهم) لديها مشاكل في النوم.

7- الأمراض الطبّية

في كثير من الأحيان، صعوبة النوم تترافق مع حالات طبية أخرى. أمراض الرئة أو الربو، وضيق التنفس يمكن أن تعطل نومك، لا سيما في الصباح الباكر. مرض الشلل الرعاش وغيره من الأمراض العصبية تعد الأرق كأثر جانبي لها.

8- الأدوية الطبّية

تناول الأدوية بشكل متكرّر يمكنها أن تعطل نومك، لا سيما إذا كنت تأخذها قبل النوم أو إذا زيدت الجرعة. إذا لاحظت صعوبات النوم متزامنة مع تغير في نوع الدواء أو جرعته، إسأل طبيبك عن صلة محتملة.

النهار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *