زواج سوداناس

الكشف عن حقيقة الخراف الصينية التي فى أسواق الخرطوم



شارك الموضوع :

كشفت جولة (المجهر) أمس (الخميس) حقيقة ما راج عن طرح خراف صينية بأسعار رخيصة في أسواق الخرطوم، وتبين أن موظفاً بإحدى الشركات الصينية العاملة بكردفان، قد قام باستثمار مدخراته بشراء كميات تجارية من الخراف من مدينة الأبيض ودفع بها إلى العاصمة. ورصدت (المجهر) خلال الجولة التاجر الصيني وهو يقوم بعملية البيع وملاحقة الخراف في وضح النار كما التجار الآخرين.
وأوضح التاجر الصيني بسوق الخراف بـ(شارع الهوى) جنوب الخرطوم، أن الخراف التي يبيعها سودانية وقد قام بتربيتها في منطقة جبل كردفان بالأبيض، بعد تفكيره الاستثمار فيها قبل شهرين لأول مرة مستعيناً بسودانيين في المنطقة. وأشار إلى أنه طرحها بأسعار أقل مما في السوق ليضمن شراءها إبان فترة العيد.
وتبلغ أسعار خراف التاجر (الصيني) بحسب إفادته (1300) جنيه للخروف متوسط الحجم، بينما يصل سعر الكبير منها مبلغ (1600) جنيه بحسب اللافتة التي علقها بالقرب من مكان تجمع الخراف.
ويضيف الصيني الذي يدعى “هارون الياس” والذي يتحدث العربية بطلاقة وهو مسلم وقد عمل مترجماً بالشركات الصينية الكبرى في السودان منذ ثلاث سنوات، أن شركة الخراف تتبع لشركة (دانيغ) الصينية لتربية الحيوان والاستثمار، وأسسها مع اثنين من زملائه الصينيين ويطمح لتصدير الخراف والماعز مستقبلاً لدول الخليج وتصدير لحومها للصين.
وأكد أنه من المستحيل أن تفكر بلده في جلب خراف للسوق السودانية ذات الوفرة والمعروفة بالطعم اللذيذ. وقال واصفاً الخروف الصيني (ما بشبه الخروف السوداني حجمه كبير وسمين، وله شعر طويل وذيل قصير كثيف).
وكشف أن الرواج التجاري والإقبال ناحية موقعه كثير حتى مساء أمس (الخميس) ويتوقع المزيد. وقال إنه بإمكانه أن يخفض الأسعار خلال اليومين القادمين، ليتمكن جميع المسلمين من الأضحية بسعر في متناول الجميع .
ولاحظت الصحيفة إقبال أعداد كبيرة من المواطنين للشراء في موقع بيع خراف الشركة الصينية. وقال “خالد عمر”، إن الخراف الموجودة ليست صينية كما يعتقد البعض وهي سودانية وجيدة. وأضاف (أسعارها كويسة وإذا لقينا بنشتري طوالي). بينما أكد تاجر خراف آخر بجواره ويدعى “عثمان عوض”، أنه اشترى نفسه ثلاثة خراف من التاجر الصيني لأن أسعارها معقولة، وبمحلات أخرى أغلى بكثير بجانب أعمارها المناسبة للأضحية. وأكد أن وجوده بالسوق معهم لم يثر قلقهم واعتبره أمراً عادياَ كأي تاجر. وأبان أنه يضيف عائداً باستثماره هذا لصالح البلد. وزاد أنه متواضع، يقف في حر الشمس ويجلس على (الراكوبة) ويشرب الشاي والقهوة بينهم .
وكانت قد انتشرت على نطاق واسع شائعة وارد خراف من الصين بسوق الأضحية السودانية بمواقع التواصل الاجتماعي، ومنافسة تجار صينيين أمس (الخميس)، مما جعل الجميع في حالة غرابة ودهشة لهذا الخبر وكيفية أن يلجأ السودان الغني بالماشية لاستيراد خراف العيد من الصين البعيدة. ودارت حولها الكثير من الطرائف والحديث.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


24 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبد الله

        مفروض يمنع – لأنه استخدام المراعي السودانية لتربية الخراف نشاط لا ينبغي السماح بمزاولته من وراء الستار بأيدي رعاة سودانيين !! الحملان تتحول إلى كباش على حساب أرضنا والصيني يشيل القروش يوديها أهله! وهل سيسمح لنا بالرعي في الصين إن حاولنا ؟ سنجد أنفسنا في سجونهم ونعاها تهمة تجسس كمان عشان يتوب أي واحد ممكن يفكر في جنون زي ده لكن في البلد السايبة – بلدنا- كل شيء جائز

        الرد
        1. 1.1
          جعلي زهجان

          قال ليك عندهم شركة للاستثمار في هذا المجال …..

          يا خي انت لا عايز تشتغل و لا عايز الناس يشتغلوا …. خلينا من التنظير دا … أرض قاعدة بور منذ نزول أبونا آدم من الجنة و ستظل بور الى يوم القيامة … المشكلة وين لو جاء واحد استثمرها حسب قانون الاستثمار …

          طيب هسا الراجل دا ساعد ليهو كم مواطن سوداني و وفر لهم خروف الضحية بسعر معقول يقل ب 500 جنيه عن سعر السوق … كان ح ييستفيدوا شنو من تنظيرك دا …

          عشان كدا نحن ما نتقدم … بس نعرف نسف سعوط … نناقش كورة هلال الأبيض و المريخ … مازيمبي و الهلال .. و برشلونة، نجر كراسي من العصر قدام البيت .. نقطع في الماشي و الجاي …. و آخر حاجة نظبط بوش و ننوم و من الصباح الواحد ما يفتح سمح يهبّش تحت المخدة يفتش للكيس عشان يديها سفة !! و أما عن الواتس … فحدث و لا حرج .. متابعة النكات و القوالات و كل واحد عامل فيها (كريستيان أمانبور) و عايز يعمل سبق صحفي ….

          استغفر الله العظيم !!

          الرد
          1. باشري

            أيووووووا يا الجعلي يا الزهجان … والله عفيت منك … أديهم في التنك … أديهم في المليان … أردم العواطلية ديل … والله يا الجعلي سبب مصائب السودان وسبب تخلف السودان ما السياسة ولا السياسيين … ديل نحن السودانيين زاتنا … نحن شعب إتكالي وعواطلي ومستهلك وغير منتج وبتاعين نميمة وقطيعة و شغل مشاطات .. وبتاع بوبار وقندفه وعنطزة على الفاضي … تلقى الواحد أولادو جعانين ما لاقين ياكلو وشايل ليهو جوال جلاكسي ب 3 مليون … !!!! الشعب السوداني داير ليهو فرمته و فلترة وغير كدا بلدنا ما بتتقدم …

            الرد
          2. عبد الله

            ما تبقى جاهل – وتخلي الأجانب يدخلوا منافسين ليك في أرضك بدون قيود ولا اتفاق الرعي ده شغل تلت السودانيين كيف تخليه من وراء الستار لحساب شنغ شونغ وبنج بونج أصلا في نقص في المراعي بسبب الأراضي البوزعو فيها للناس الجمر الجايين من برة لدرجة الرعاة بدخلوا الجنوب وبتتعرض حياتهم للخطر. ولما تسمح لأجانب بالعمل في بلدك واستهلاك مواردك بتحدد المردود البعود ليك بعد الاتفاق معاهم وبيكون في مجال فيه جانب فني ولهم فيه ميزة علينا – أما يجوا ينافسونا في الرعية والسعية والمغيبين مبسوطين فيدل على إنه انعدمت الوطنية تماما وسادت الغفلة – السؤال هل هناك دولة تسمح بذلك غير بلدنا المنكوبة

            الرد
      2. 2
        انجلينا

        كلو لخير مادام بيخفضو السعر …بس نحنا لا نرغب فى اكلى لحوم الكلاب فى الجنوب

        الرد
        1. 2.1
          مندوكورو الأول

          انتو منو !!!

          عشان ترغبوا … أو ما ترغبوا …

          الموضوع دا خاص بأهل السودان بصفة عامة و المسلمين بصفة خاصة ….

          و انتي لا مع ديل و مع ديك ….

          غايتو قوة عين نسوان لاجئين الزمن دا !! يا ساااااااتر

          الرد
      3. 3
        الوالي

        دخول عقليات وثقافات مختلفة ﻷسواقنا المحلية يثري المنافسة التي أضحت تقليدية ويصب في مصلحة المواطن بالنهاية..

        الرد
        1. 3.1
          عبد الله

          صيني شغال راعي في بلدك وانت مبسوط طيب الرعاة السودانيين يبقوا عمال عنده؟ وبكرة يجيك صيني تالت ورابع؟ ويجوك ناس من كل حدب وصوب وزي ما الزراعة بقت ملك للأجانب الرعي كمان يبقى ملك لهم ونتحول إلى عمال في بلدنا !!! وانت مبسوط تردد لي في “ثقافات جديدة ويثري المنافسة” والكلام الفارغ ده ومواردك المحدودة يتم استهلاكها ! المفروض التعامل بحزم مع هذه الحالات وأتمنى أن يسمع المسئولون بهذه الفوضى ويقصروا هذه القطاعات

          الرد
          1. صلاح صيام

            شكرا عبد الله سبقتني بالرد علي الوالي وتأكيدا عل قولك التعامل بحزم مع كل الجاليات ويقتصر العمل فيها للسودانين ويتاح لهم الأستثمار في مشاريع محددة رصف طرق, بناء , صرف صحي, البنية التحتية للمدن في ولايات السودان

            الرد
      4. 4
        التقدم وثقافة السخافة

        قالو ليكم – خروف صيني – يعني صنع في الصين – انا خايف اكون تيس ممكيج

        الرد
      5. 5
        أربكان

        المهم صيني عندو ضمير بيبيع بأسعار معقولة. إلا من أتى الله بقلب سليم لو بتفهموووووووااا. هلكتو الناس بالتنظير والجشع. الله يهلك تجار العملة الصعبة كلهم ما يخي فيهم واحد

        الرد
      6. 6
        سودانى مغبووووون

        بالله فى هبتلى اكتر من كده … من قبل شهرين .. وفى كردفان قاعد يربى فى خرفان .. وجا سايقها لغااااااااااااية نص الخرطوم … ويبيع فيها عينى عينك لاداسيها ولاتهريب ,,, لا وداقى ليهو لافته بالاسعار … لا وصينى واسمو هارون و الياس واسس ليهو شركة عديييييل … بلا يخمكم واحد ورا واحد مسئولين الزمن الاغبر .. المافالحين الا على المساكين والغلابه

        الرد
      7. 7
        حلايب سودانيه

        طيب اذا كان المواطن ما داير يشتغل و عاوز قروش بالساهل خلوا الأجانب يجوا يعمروا البلد و زى ما قال اخونا الجعلى الزهجان أرض بور و فاضيه إذا جاء زول يزرعها يطلع ليها مليون صاحب و يقول ليك جد جدى اتملكها وضع يد قبل 250 سنه و كان سالته ما زرعتها مالك شغال شغل كويس مكفيك يقول ليك ساكن فى بيت ابوى منتظر ألقى شغل.

        الرد
        1. 7.1
          سبحان الله

          دي سياسات دوله لها سياده يا اخي الموضوع ما كل ذول يجي يخش طالما انتا قاعد ساي في حاجات لا يمكن ابدا التفريط فيها لانو بعد شويه حتصبح اجير في بلدك. فكر شويه لو جو الف الفين صيني استثمرو في الرعي وبعردو الف الفين في الزراعة تاني في سوداني بقدر يرعي ولا يزرع معاهم؟ حيبقي الراعي البمشي السعوديه بفتش لي وظيفة راعي في السودان ما حيلقي فكرو يا عالم بس ليو حق طالما البلد حامنها رعاع

          الرد
      8. 8
        ابن بطوطة

        انجلينا دي ملتها شنو –

        .

        الرد
        1. 8.1
          سبحان الله

          سودانية
          انتو ابي دي مش سودانية

          الرد
      9. 9
        بتاع تعليقات

        يا جماعة بعيدا عن أسعار الخرفان و باقي النقة …

        الخروف دا أنيق جدا … و (مطقم) أبيض بي بيج … غايتو أنا بديهو (أنق !!) خروف من بداية القرن الواحد و عشرين ..

        الرد
      10. 10
        الوالي

        شكرا حلايب سودانية، الجعلي الزهجان، باشري للرد الكافي على العواطلية المنظراتية ادعياء الوطنية..
        قالوا:”مواردك المحدودة يتم استهلاكها”
        ..بترولك ده موارد محدودة أم لا؟ الشغالين فيه صينيين ولا من المريخ؟ وهل تعلم اين ذهبت عوائده المليارية؟..ذهب شركة أرياب موارد محدودة أم لا؟ الشغالين فيه فرنسيين ولا من بلوتو؟وهل تعلم اين ذهبت عوائده المليارية؟.. مليون فدان للسعودية لمدة 99 عام..دي موارد محدودة أم لا؟ مشروع أمطار الزراعي..موارد محدودة أم لا؟نصف مليون فدان للصينيين في الجزيرة..موارد محدودة أم لا؟ ..عينكم للبقلع حقكم وفالحين في المسيكين ده!!..ﻷن اسعاره مناسبة للمواطن المطحون!!..
        عبدالله وصلاح صيام..لا محدود إلا فهمكم ولا فارغ إلا عقلكم.. وما أشوفكم حايمين قريب من “الراعي الصيني” اشتروا من الغالي أبو 2000 وخلونا مع زولنا.

        الرد
      11. 11
        مهاجر في بلاد الله

        السلام عليكم ,,
        من الخطورة بمكان ان يسمح بإستثمار من هذا النوع بدون قيود شديدة وتدابير صارمة.
        .
        لا يبدو من سياق الخبر أن هذه الخراف الصينية قد أخضعت لأي نوع من الفحوص المعملية او الدراسات البيطرية التي يمكن ان تظهر ما بها من عيوب او امراض يمكن تصيب ثروتنا الحيوانية في مقتل.
        .
        ولنا عبرة في ما فعله المفسدون ممن تولو وزارة الزراعة , وتولو مسئولية مشروع الجزيرة من إستجلاب منتجات محورة وراثيا ,, بالرغم من أنها منبوذة ومرفوضة من دول متقدمة كثيرا في أوروبا ودول اخرى لها ضمير وقوانين تحمي مصالح شعوبها , جلبوها وزروعها هنا في السودان من اجل مصالح شخصية فاسدة ضيقة ,, ولا يعلم مدى الدمار الذي سببوه بذلك الا الله عز وجل.
        .
        الثروة الحيوانية هي عماد إقتصادنا وعيشنا ويجب ان نتعامل معها بكل غيرة وحرص ووطنية وإخلاص بدون سبهللية واريحية معتادة منا في كثير من امور حياتنا.
        .
        يجب ان نتعامل مع بلادنا وثرواتنا بحزم وغيرة شديدتين ولا نسمح لكل من هب ودب,, سواء صيني او خلافه ,, مسلم أو كافر بالإستثمار كما يحلو له ,, دون فحص وتمحيص شديدي القسوة والحزم.
        .
        والله خير حافظا وهو نعم الوكيل

        الرد
      12. 12
        نقاااي

        زي النوع دا الحكومة زاته ما بتشيل منو ضرائب
        كيه للشعب السوداني

        الرد
      13. 13
        gamal

        تتعامل مع شنو بي نفسك يعني انت لا بتصلح لا عايز الناس تصلح اسي هم لو ما جابوا باصات الوالي دي كان ح اركبوا لسه الحمير ياخي ربنا خلقنا شان نعمر الارض لو نحن ما قادرين خلي غيرنا بعمران لينا

        الرد
      14. 14
        3mmar

        ان شاءالله الرعي ده يتطوع ارنب من الحيوانات يمسكو ولا حشرة او يرقة زاااتو
        المهم يبيع بي ضمير .. وما تشبكونا زراعة ورعي مادام الدولة مهمشة كل تفاصيلنا

        الرد
      15. 15
        ود النو

        الخروف ده شكلو والله اعلم ابوهو خنزير وامو نعجه .. الراس دة والله ما وقع لى … خير اللهم اجعله خير

        الرد
      16. 16
        ahmaad

        ياخ خلو الذول يبيع اسعارو دي مناسبه بطلو نظير ذي ما قال احد الاخوان انته امشي اشتري ابو 200 وخلي لينا نحنا الرخيص دا ….. لا بترحمو لا دايرين الرحمه تنذل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *