زواج سوداناس

مقاضاة “الدقير” ونائبه “أحمد بلال” بتهمة خيانة الأمانة وتبديد أموال الحزب الاتحادي الديمقراطي



شارك الموضوع :

تشرع مساعد الأمين العام لشئون التنظيم بالحزب الاتحادي الديمقراطي السوداني، رئيس مشروع الإصلاح والتغيير بالحزب، في مقاضاة الأمين العام د.”جلال الدقير” ونائبه د. “أحمد بلال عثمان”، وآخرين بتهمة خيانة الأمانة وتبديد أموال الحزب الاتحادي. وقال الناطق الرسمي لمشروع الإصلاح بالحزب “خالد الفحل” في بيان تلقى موقع (النيلين) نسخة منه، إن مشروع الإصلاح والتغيير بالحزب الاتحادي الديمقراطي قد انطلق من أجل ترسيخ مفهوم جديد للممارسة الحزبية التي تشوهت بفعل (دينصورات) الحزب “جلال الدقير” و”أحمد بلال الذين” موضحاً أنهما هزما فكرة المشروع الوطني التي أراد بها الراحل المقيم “الشريف زين العابدين الهندى” الانتقال بالوطن إلى مرحلة عامرة بالسلام والأمان في ظل ثقافة الحوار التي فتحت الأبواب لكل من حمل السلاح بأن يعود إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى صيغة اتفاق لكل القضايا الخلافية وأضاف أن الحزب الاتحادي تعرض لأكبر مؤامرة استهدفت تمزيق الحزب وتحويله إلى مملكة خاصة للأمين العام “جلال الدقير” ونائبة “أحمد بلال عثمان”وكشف عن أن “الدقير” أودع تقرير مالي خالي من الإيرادات ووجه مجلس الأحزاب في قراره بخصوص أموال الحزب بإحالة الملف إلى المحاكم المختصة.كما قام “بلال” أيضا بإحضار إفادات من الأحزاب السياسية في مقدمتها المؤتمر الوطني وحتى اللجان الشعبية تم إحضار إفادات منها لتقديمها إلى مجلس الأحزاب. وأعلن عن مقاضاة الأمين العام ونائبه قائلاً (نحن اليوم نقف سدا منيعا لاستكمال مشروع الإصلاح والتغيير بمقاضاة جلال الدقير ونائبة أحمد بلال عثمان وآخرون بتهمه تبديد أموال الحزب وخيانة الأمانة.

النيلين – محمد زليقي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *