زواج سوداناس

ميادة سوار الذهب: قبول مبادرة “القاضي” خطوة ايجابية



شارك الموضوع :

قالت رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي، ميادة سوار الذهب، إن من إسباب فشل الجولة الأخيرة في عملية التفاوض بين الحكومة والحركة الشعبية شمال، تجاوز إس القضية المطروحة وهي كيفية معالجة الأوضاع الغير انسانية في مناطق النزاع، وتقديم المساعدات اللازمة بصورة عاجلة، معتبرة أن الأوضاع الإنسانية الماثلة هناك، “تتطلب من كل الأطراف حساً عالياً بالمسئولية وانتماءاً حقيقياً، وارادة سياسية لتجاوز الخلافات والتعامل معها”.
ورأت سوار الدهب في تصريح لـ”الجريدة”، أمس، أن من أسباب الفشل أيضاً في الجولة الأخيرة خضوع عمليات التفاوض للتكتيكات السياسية، ” دون الاحساس بمعاناة الأهالي في تلك المناطق، وضعف في الإنتماء الوطني ووحدة الوجدان السوداني”، وأكدت أن قبول الحركة الشعبية شمال مبادرة مفوض العون الانساني الأسبق المحسوب على الحكومة، فتح الرحمن القاضي، كما قبلت سابقاً مبادرة سائحون لاطلاق سراح الاسرى؛ “خطوة ايجابية تنم عن تحليها بإرادة سياسية حقيقية في الإتجاه لطريق وقف الحرب واقرار السلام والانتقال الى مرحلة الحل السياسي الشامل”، داعية طرقا التفاوض الاسراع في عقد جولة جديدة لحسم الملف الانساني أولا.

الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        حلااااتا والله ماشاء الله الله يستر عليك من ناس حاج ماجد سوار وما ببعيده اتصالاته المستميتة بسفيرة السودان لاسرائيل تراجى بت مصطفى المحتملة وأمريكيا روسيا قد دنى عذابها

        الرد
      2. 2
        Ahmed abourami

        لا تجادل بليغا ولا سفيها فاالبليغ يغلبك والسفيهه يؤذك وأعمل الخير بصوت هادى وغدا يتحدث الناس عنك بصوت مرتفع واما عن الأستاذه تراجى مصظفى فهى مواطنه سودانيه صالحه تحب وطنها بجنون وهنئا لنا ونفتخر بها واما الذين عجزوا عن مجاراة غيرهم عليه ان ينظر داخل وطنه ويهتم بشعبه هنالك مقوله تقول ان بعض النساء اذا احبت كانت ملائكا كريما فاذا دبت الغيره فى قلبها تبدلت شيطانا رجيما ارجو ان تكون وصلتك الفكره لصاحب التعليق رقم 1 وشكرا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *