زواج سوداناس

د. ناهد قرناص : الوجع .. وجع الضرس



شارك الموضوع :

كان لابد من الذهاب لطبيب الاسنان ..بعد طول تجاهل لوجع يرفع شعار (اعاين فيهو وأضحك ..وامشي واجيهو راجع )…كانت ليلة ليلاء ..لم أذق فيها طعم النوم ..الم حاد ..جربت فيهو كل انواع المسكنات .. ..حتى خفت على نفسي ..وتساءلت..ترى كم من المدمنين ..كان بداية المشوار.. لهم هو الم ضرس حاد ؟؟ سؤال يطرح نفسه بالضرورة ..لماذا (يتاور) الضرس فقط ليلا ؟؟ ..هل من اجابة شافية؟؟.. تجد نفسك وحيدا ..يشقك الألم ..والجميع يغط في نوم عميق !! هنا يا صديقي ..الحسد حلال ..مادام أرى النوم محال
في استقبال عيادة الاسنان ..لا احد يتحدث مع الاخر ..كلنا في الهم شرق ..لا تعايرني ولا أعايرك الهم طايلني وطايلك ..موسيقي ناعمة ..مجلات جميلة الاغلفة ..اثاث راقي ..كل هذه المغريات ..لم تبعث الاسترخاء في اجسادنا… كانت كل الانظار معلقه بباب الطبيب ..كل الاعين تكاد تخرج من محاجرها مع سماع صوت الماكينة (سيييييك ..سييييك)..يتم استدعائي…اقدم رجلا وأؤخر الاخرى ..جاك الموت يا تارك الصلاة ..
يستقبلني الطبيب بابتسامة واسعة ….ولماذا لا يبتسم؟؟ .. ضرسو واجعو ولا ضرسو واجعو !!!..(خير يا دكتورة ..أي ريح طيبة القت بك الينا) ..اتمتم انا ..(والله وانت الصادق ..لا طيبة ..ولا طيبة) …سألني عن موضع الألم ..أشرت الى ذلك الضرس الذي لعنت سنسفيل أهله ليلا ..لكن بعد الفحص الدقيق ..والصورة والأشعة ..هز الطبيب رأسه قائلا (الضرس دا ما فيهو أي مشكلة …المشكلة في دا) ..وأشار الى احد الأضراس (اللابدين) ..في امن وامان..شئ غريب ..اهو دا المثل البقول ..(يغالطك في جنا حشاك) ..الألم أحس به في الفك العلوي ..بينما الضرس المتهم بأثارة القلاقل والفتن المسائية ..كان يقبع بعيدا في نهاية الفك السفلي ..اصررت على قولي ..ولكن مين يسمع ؟؟..او حتى يترك لك فرصة التعبير عن رأيك ..ثواني وكان حقنة البنج تخدر موضع الاتهام ..وبدأ الحفر…سييييك ..سيييك ..كنت في وضع لا احسد عليه ..فمي مفتوح والعلاج في مكان غير الذي أتالم منه ..كمان ..وتحت شعار (كفاك ولا أزيدك) ..كان الطبيب حريصا على ازالة وحشتي بالونسة ..لا… ونسة شنو.. كان حديثا من طرف واحد ..فلم اكن استطيع الرد وكل تلك الاسلحة داخل فمي المسكين ..يسألني (كيف مع الشغل ؟؟) ..ارد انا.. (قعغررررهو)..يضحك هو ويقول ..طيب خلاص كيف بتلقي وقت للكتابة ؟؟؟ ..قعغررررهو .. ؟؟ طيب الافكار بتجيك من وين ؟؟ قعغررررهو ..قعغرررهو ..حتى أصابه اليأس مني او ربما الملل من تكرار الاجابة ..فصار يتحدث وحيدا عن رأيه في الاحداث عامة والظروف الاقتصادية ..وهجرة الاطباء ..ومدارس العيال ..ووووو…
الشاهد في الموضوع انني اكتشفت ان الدكتاتورية ومفهوم كمكمة الأفواه ومنع حرية التعبير ..له علاقة مباشرة بطب الاسنان ..فهم يغالطونك في موضع الألم ..ثم يقررون نوعية العلاج ..بل ويشرعون فيه مباشرة بدون استشارتك..ومن ثم يبثون اذاعات محلية لا يهمها رد فعل الجمهور …لكن الشئ الجميل.. هو ان القرار كان صحيحا ..وان ذلك الضرس (اللااااابد) اتضح انه رقم صفر ..ومحرك الاحداث من على البعد …..وسبب كل البلاوي …وانني اخيرا استطعت النوم ليلا …مما يستوجب عندي توجيه الشكر الجزيل للطبيب ..كذلك جعلني هذا الحدث أعيد التفكير في كثير من الأشياء …ربما كان سببها الاساسي أيضا …(أضراس لاااااابدة ).

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        فاطمة

        اولا حمد لله علي السلامة يادكتورة
        انا اوافقك الرائ انو الوجع وجع الضرس لانو حقيقة حصل علي نفس الحصل ليك مساهرة الليل ثلاثة شهور وماخليت دوا ء بلدي وافرنجي والمسكنات كملت انواعها والاشعة كم مرة لي ضرس نظيف ظاهريا والم حار جدا ولمن دنا اجل القلع بعد لقيت انو مافي اي حل ومشيت للدكتور نفس القصة افتحي خشمك الواجعك ياتو وانا شايلة صور الاشعة وضحك طوالي وعبا الحقنة وقال لي دا ماعندو علاقة الواجعك الفوق واسمو الم متحول وهاك ياقلع لمن طلع ارتحت منو نهائي ونمت الحمد لله نوم الهنا من ثلاثة شهور والحمد انا مرتاحة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *