زواج سوداناس

تونس: القبض على ثلاثة سلفيين “مجّدوا داعش”



شارك الموضوع :

ألقت الفرق الأمنية، بمحافظة سيدي بوزيد، وسط غرب تونس، اليوم الجمعة، القبض على ثلاثة سلفيين “تولوا تنزيل مقطع فيديو، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ومجّدوا من خلاله تنظيم داعش الإرهابي” بحسب رواية السلطات.

وأكدت وزارة الداخلية، في بيان لها اليوم، أن السلفيين الذين تم القبض عليهم اعترفوا بما نسب إليهم، وأنه تم الاحتفاظ بهم جميعاً، ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنهم موضوعها الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي.

وقال الخبير الأمني، والعقيد السابق في الحرس الوطني، علي زرمدين، لـ”العربي الجديد” إنّ “التنظيمات الارهابية وعند استقطابها لعنصر جديد تدفعه إلى المغامرة، وذلك في محاولة منها لجس النبض، ومعرفة مدى ولاء هذا الشخص للتنظيم، مبيناً أنه في السابق كان يتم حثهم على توزيع المناشير أو الكتابة على الجدران”.

وأوضح زرمدين، أن المعطيات تغيرت، وأيضاً بعض المفاهيم، وأصبح التمجيد يتم عبر صفحات التواصل الاجتماعي، وهو تغيير في التكتيك، وطريقة لمعرفة مدى قابلية العنصر الجديد للتضحية والمخاطرة.

وأكد الخبير الأمني أنوجود مثل هذه العناصر في سيدي بوزيد، يؤكد “مدى ارتباط الإرهاب بالتهريب وبالمناطق التي احتضنت بارونات التهريب، وكانت المنطلق الذي ساعد الإرهابيين في التحرك وتهريب السلاح وتوفير الإسناد والدعم اللوجستي، ولذلك عادة ما توجد مثل هذه العناصر في الوسط الغربي لتونس”.

وأشار إلى أنّ “الإرهابيين وجدوا في القرب من الحدود الجزائرية والمناطق الجبلية، المكان المناسب للتمركز، ولكن هذا لا يعني عدم وجودهم حول المدن الكبرى، وبالأحياء الشعبية في سوسة، كحي الرياض والزهور، وفي صفاقس، وبنزرت كمنزل بورقيبة ومنزل عبد الرحمن”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *