زواج سوداناس

مانشستر يونايتد يعيش نفس بؤس فترة فان خال



شارك الموضوع :

بعد الهزيمة التي مٌني بها فريق مانشستر يونايتد أمام فريق فاينورد الهولندي في مسابقة الدوري الأوروبي، خرجت الصحف الإنجليزية عن تحفظها، وبدأت في توجيه سهام النقد لتشكيلة جوزيه مورينيو الذي يبدو أن مهمته لن تكون سهلة.

أيام قليلة بعد هزيمته أمام جاره وغريمه مانشستر سيتي (2ـ1) ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، تلقى فريق مانشستر يونايتد صفعة جديدة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بعد هزيمته أمام فريق فاينورد الهولندي بهدف دون رد في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الأولى.

وفشل المدير الفني للشياطين الحمر البرتغالي جوزيه مورينيو في العودة بنتيجة الفوز من خارج القواعد، كما وعد بذلك قبل هذه المواجهة. واستحق فريق فاينورد الهولندي الفوز، بعدما قدم فريق مانشستر يونايتد مباراة مخيبة للآمال، حيث بدت الخطوط غير متجانسة وأضاع أفراد الفريق تمريرات عديدة في حين كانت الفرصة الوحيدة في المباراة تسديدة للفرنسي أنطوني مارسيال سددها إلى جانب القائم الأيمن لمرمى الفريق الهولندي في الدقيقة 23.
[بعد الهزيمة التي مني بها أمام خصمه غوارديولا، مورينيو يتلقى هزيمته الثانية في ظرف أسبوع]

بعد الهزيمة التي مني بها أمام خصمه غوارديولا، مورينيو يتلقى هزيمته الثانية في ظرف أسبوع

فريق بدون أسنان

وتعرض المدرب جوزيه مورينو ولاعبوه لانتقادات الصحف الإنجليزية الصادرة هذا اليوم، حيث شبه بعضها الوضع الحالي للفريق بنفس الوضع الذي كان عليه في فترة المدربين السابقين ديفيد مويس ولويس فان خال. وكتبت الغارديان تقول: “مورينيو يتلقى هزيمته الثانية في ظرف ستة أيام” وتابعت نفس الصحيفة تقول “كما حصل في مباراة مانشيستر سيتي، لاعبو مورينيو كانوا بدون أسنان، ولم نؤمن في أي لحظة من اللحظات أنهم قادرون على تعديل الكفة”.

أما صحيفة “تايمز”، فشبهت لاعبي مانشستر يونايتد بـ”المشاة أثناء النوم”. وكتبت الصحيفة تقول: “الهزيمة أمام فاينورد كانت مستحقة رغم أن الهدف سٌجل من وضعية تسلل لأن الوجوه الجديدة التي اعتمد عليها مورينيو بعد الهزيمة أمام مانشستر سيتي لم تعط أي إضافة”. وكان مورينيو قد أجرى ثمانية تبديلات عن التشكيلة التي خاضت مباراة الديربي، ولم يبق منها سوى الحارس الإسباني دافيد دي خيا والمدافع العاجي إريك بايي والفرنسي بول بوغبا في محاولة منه لمنح الفرصة أمام لاعبي الصف الثاني.
[أغلى لاعب في العام بول بوغبا يتعرض لانتقادات لاذعة بسبب أدائه المخيب للآمال]

أغلى لاعب في العام بول بوغبا يتعرض لانتقادات لاذعة بسبب أدائه المخيب للآمال

بوغبا في وجه المدفع

وكان للاعب خط الوسط بول بوغبا نصيب الأسد من الانتقادات. وكان أبرزها تلك التي صدرت عن نجم الفريق السابق بول سكولز. وقال سكولز الذي يعمل كمحلل رياضي لقناة “بي تي سبورتس” منتقدا بوغبا بعد الهزيمة أمام فاينورد: “لا أعرف في الوقت الراهن في أي مركز يلعب بوغبا؟ هل لديه مركز يلعب فيه أصلا أم قيل له إنه بإمكانه اللعب في المركز الذي يحلو له”.

وتابع سكولز “عندما يمسك بالكرة يحاول أن يراوغ 3 أو 4 لاعبين ثم الجري بالكرة. ليس من أجل هذا تعاقدت معه إدارة مانشستر يونايتد. إنهم لم يتعاقدوا مع ليونيل ميسي”.

ويشار إلى أن مانشستر يونايتد أنفق 105 ملايين يورو لاستعادة لاعبه السابق الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي. وتعتبر صفقة بوغبا الأغلى في تاريخ كرة القدم بعدما تخطت صفقة انتقال الويلزي غاريث بيل إلى ريال مدريد قادما من توتنهام هوتسبر مقابل 85 مليون جنيه استرليني عام 2013.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *