زواج سوداناس

دراسة: الكحول يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية



شارك الموضوع :

حذّرت دراسة أمريكية حديثة، من أن تناول المشروبات الكحولية، يزيد من مخاطر الإصابة بالرجفان الأذيني، وهو عامل خطر رئيسي للإصابة بالسكتة الدماغية، وفشل القلب.

وأوضح الباحثون بجامعة كاليفورنيا، أن الكحول يضر بصحة القلب، ولا يفيده كما ادعت بعض الأبحاث الأخرى، ونشروا نتائج دراستهم، الجمعة، في دورية جمعية القلب الأمريكية.

وكانت دراسات سابقة اقترحت بأن تناول الكحول المعتدل مفيد لصحة القلب، لكن الباحثين في الدراسة الجديدة أكدوا أنه حتى مجرد تناول كأس واحد من الكحول يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأجرى فريق البحث دراسته على 5 آلاف و220 شخصا، لقياس مدى الأضرار التي يسببها تناول الكحول على القلب، واستمرت المتابعة لأكثر من ست سنوات.

ووجد الباحثون أن استهلاك ما يوازي 10 غرامات من الكحول يوميًا، يزيد من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني بنسبة 5%.

والرجفان الأذيني، عادة ما يكون مصحوبا بتسارع نبض القلب وعدم انتظامه، مما يؤدي لانخفاض القدرة على تزويد الجسم بالدم، وهو عامل خطر رئيسي للإصابة بالسكتة الدماغية، وفشل القلب.

ووفقا للمعهد الوطني الأمريكي للتعاطي الكحول والإدمان (NIAAA)، فإن الإفراط في شرب الخمر يضر بصحة الإنسان بشدة، وقد أدى إلى وفاة نحو 3.3 ملايين شخص في الولايات المتحدة عام 2012.

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن تعاطي الكحول يتسبب في 4% من حالات الوفاة على مستوى العالم سنويا، كما يعد إدمان الكحول من العوامل التي تهدد بضياع الكثير من سنوات عمر الإنسان جراء المرض والإعاقة، ويشكل التهديد الأكبر لحياة البشر في الدول ذات الدخل المتوسط التي يعيش فيها نحو نصف سكان العالم.

عربي 21

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *