زواج سوداناس

المؤتمر الوطني : لن يُسمح لأي جهة بالوصول إلى السلطة بقوة السلاح



شارك الموضوع :

قال مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود حامد، إنه لن يسمح لأية جهة، بالوصول إلى السلطة عبر قوة السلاح، ولن يكون ذلك إلا من خلال الاحتكام لصناديق الاقتراع، التي يحددها شعب السودان، وإنه لن يكون هناك مفاوضات جديدة، عقب انتهاء أجل الحوار الوطني.
وأكد مساعد الرئيس في تصريح خلال لقاء حول الحوار الوطني، نظمه مجلس تنسيق الأحزاب والتنظيمات السياسية بولاية كسلا ، أمس عزم الدولة على تحقيق الاستقرار في البلاد، ورفاهية المواطن، في كافة الولايات.
وجدد التزام الرئيس والحكومة ، بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، من أجل تقوية الجبهة الداخلية، ومؤسسات الدولة، وإتاحة المشاركة في السلطة أمام الجميع، عبر إيجاد نظام سياسي يقود البلاد إلى الاستقرار، داعيا لإدراك الأخطار، وتفادي مصير الدول التي تشتت.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *