زواج سوداناس

الفريق طه عثمان: أنا لست مدير مكتب الرئيس البشير؛ بل أنا إبنه .. أنا مهندس كل مشاركات الإتحاديين والسادة المراغنة في الحكومة



شارك الموضوع :

لفريق طه عثمان
هذه كلها إشاعات تستهدف الدولة وليس شخصي
أنا صوفي ختمي وشيوخي (مراغنة كسلا)
أنا لست مدير مكتب الرئيس البشير؛ بل أنا إبنه
انا لم أنل (صيتا).. وقاعد مع الختمية في بيت واحد
أنا مهندس كل مشاركات الإتحاديين والسادة المراغنة في الحكومة
الإنقاذ كسرت الحصار وإنفتحت على العالم .. وعلاقاتنا “فل” و”عال العال”.
على مدى (81) دقيقة تماما إمتد هذا الحوار مع الأخ الوزير الفريق أمن طه عثمان مدير مكتب الأخ رئيس الجمهورية المشير عمر البشير رئيس جمهورية السودان .

مناسبة الحوار هي ذلك الخبر الذي كان ضاجا في وسائط الإعلام الحديثة ،ووسائط التواصل الإجتماعي والذي صاحبه صور ، تقول الخبر إن أحد المواطنين ويعمل مهندسا قد أقتيد من منزله فجر أمس الأول الخميس من قبل مجموعة مجهولة تقود عربة بوكس (بدون لوحات) ، وأنه جرى تعذيبه في أحد المزارع بضاحية سوبا جنوبي العاصمة السودانية الخرطوم ، ثم جرى رميه مغمى عليه في الشارع العام .
وإتهم الخبر السيد الفريق طه عثمان الحسين مدير مكتب السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ، بأنه وراء الأمر – حسب إدعاء الخبر – لوجود خلاف بينه وبين المهندس ويدعى “أحمد أبوالقاسم” نشب بينهما قبل يوم ، أي يوم الأربعاء ، في مناسبة إجتماعية .

وكالة الساموراي نيوز وعبر مديرها العام ورئيس تحريرها الأستاذ أسامة عوض الله ، إستطاعت – وبعد جهود مضنية للغاية – إجراء حوار (حصري) و (نادر) مع الوزير الفريق أمن طه عثمان مدير مكتب الرئيس عمر البشير .
الذي إمتد للساعات الأولى من صباح يوم السبت 17 سبتمبر الجاري (من الساعة 11:44 مساء الجمعة “16” سبتمبر ، إلى الساعة 01:05 من فجر يوم السبت “17”سبتمبر 2016) .. فإلى مضابط الحوار الذي له ما بعده وحمل الكثير من الأسرار والمفاجآت .

س : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اخي سيادة الوزير الفريق طه عثمان مدير مكتب سيادة الاخ رئيس الجمهورية المشير عمر البشير..
تعج الوسائط الإعلامية الحديثة ووسائط التواصل الإجتماعي بخبر يدعي ان مهندسا تم تعذيبه – مرفق الصور – بسبب خلاف مع سيادتكم ..؟؟ نريد من سيادتكم تبيان حقيقة الأمر للرأي العام السوداني .
ج : دي كلها اشاعات.. ومابنشتغل بيها

س : هل تعتقد انه هنالک استهداف لسيادتك؟
ج: ليس لي ولكن للدولة.. ولكن ستبحر سفينة الانقاذ لمنتهاها.

س : إلى ماذا تعزي ذلك ..؟؟ ويقول المناوئون للانقاذ انك اصبحت رجل الدولة القوي.. ما قولك .. ويقال أن ثقة السيد الرئيس البشير فيك كبيرة .. كيف سارت علاقتك بالسيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الى ان وصلت اليوم لثقته الكبيرة في سيادتك ..؟؟
ج: انا لم انل صيتا وإنما الانقاذ كسرت الحصار وانفتحت علي العالم وبفضل الله الان علاقاتنا فل وعال العال.. وانا ليس مدير مكتب الريس انا ابنه.

س: اذا هي علاقة وطيدة للغاية.
ج: وتعرف علاقة الابن بابيه كيف .

س: لسيادتكم ابن سميتموه عمر البشير على السيد الرئيس .. أليس كذلك ..؟؟
الفريق امن طه: نعم .

س : نعلم ان سيادتكم (اسلامي) منذ (بواكير عمرك) .. في اي مرحلة تم تجنيدك من قبل الاسلاميين ..؟؟
ج : انا صوفي .

س: والدكم عليه رحمة الله من كبار خلفاء الختمية.. انت صوفي ، اسلامي؟؟
ج : نعم صوفي وانا ختمي

س: اذا انت صوفي ، ختمي .
ج: نعم انا صوفي ختمي ، شيوخي مراغنة كسلا .

س : ما شاء الله- لكن لم نرى لك تداخل معلن مع الختمية .. لماذا ؟؟
ج : السيد احمد وياسين وامين وطه وعبد الله شيوخي مراغنة كسلا … فكيف تقول ليس لي تداخل مع الختمية.؟!!

س: أقصد أن الختمية لا يعلنون للملأ أنك ختمي .
ج: انا قاعد معهم في بيت واحد .

س : بالله
ج : لا اعلنوا.
الفريق امن طه عثمان: كفاية… مع السلامة

س : عفوا .. سيادتك نستسمحك في إكمال هذا التساؤل .. أقصد أن الختمية لا يعلنون ذلك لاجهزة الاعلام .. لا يعلنون ذلك ..؟؟
كلمة اخيرة؛ وقبلها ..سؤال مهم للغاية ..
يقال انك مهندس كل مشاركات الاتحاديين والسادة المراغنة والسيد مولانا محمد عثمان الميرغني في الحكومة .. ماذا تقول سيادتك ..؟؟
ج: نعم صحيح؛ لأني من بيت ختمي

س: لكن علاقتك كيف توطدت بالاسلاميين ووثوقهم في سيادتك ثقة مطلقة ..؟؟
ج: انت شايف انهم بثقوا.. انت شايف كدة..؟!! هههه (يضحك).

س : نعم .. لدرجة مطلقة .
ج : مع السلامه طيب.

س: بل انت جزء منهم اخي الفريق .
ج: مع السلامه .

حاوره :أسامة عوض الله
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حامد

        المتغير:-

        لا يجوز إتهام الرجل دون وجود أي دليل. لكن من المضحك ان يقول المقصود بالإستهداف هي الدولة. أي فكر أو مؤهل يحمله حتى يتقمص الدولة السودانية بإرثها و مفكريها و علمائها ؟؟

        الثابت:-

        ١- أولا: لا وجود للقانون في السودان حتى إن كان هو وراء الجريمة. كم من الابرياء يقتلون و يحرقون و يسجنون في كل يوم في دولة الظلم و القهر و الدماء.؟؟

        ٢- ثانيا: ما كنت أتصور ان السيد طه بهذا القدر من الضحالة. إجاباته توحي بأنه إنسان ضحل جدا.و هو الصنف الذي يريده الرئيس عمر البشير. و الصحفي المسكين يطلق على هذا السخف لفظ الحوار

        اسأل الله ان يشفي الضحية. فليحتسب ما أصابه عند الله.

        لكن من يذكر أهل الإنقاذ بأن الله تعالى يرى و يراقب كل ما يقومون به بحق السودانيين؟؟

        الرد
      2. 2
        ود الحاج

        فضلا معالي الفريق. الأسئلة كانت شرقا والإجابات في اقصى الغرب.س : إلى ماذا تعزي ذلك ..؟؟ ويقول المناوئون للانقاذ انك اصبحت رجل الدولة القوي.. ما قولك .. ويقال أن ثقة السيد الرئيس البشير فيك كبيرة .. كيف سارت علاقتك بالسيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الى ان وصلت اليوم لثقته الكبيرة في سيادتك ..؟؟ ج: انا لم انل صيتا وإنما الانقاذ كسرت الحصار وانفتحت علي العالم وبفضل الله الان علاقاتنا فل وعال العال.. وانا ليس مدير مكتب الريس انا ابنه.
        ثم إن الحوار الصحفي سار على نسق حوار الطرش…وطريقة انهاء الحوار على طريقة قوم لف

        الرد
      3. 3
        حمدان

        يعني والدته كانت تخون ابوه مع عمر البشير ام تزوجها سرا بعد وفاة ابيه او انفصالها عنه ولماذا لا يحمل اسم البشير؟
        والحكاية دي عرفوها كيف بفحص ال DNA ؟
        غايتو مافي شبه

        الرد
      4. 4
        حمدان

        عمر البشير عاقر ما بلد الا يكون دخل على امه منذ فترة طويلة جدا
        الزول ده عمرو كم

        الرد
      5. 5
        الحارة

        هو أكبر من بشه ويقول ابنه
        مافي دخان من غير نار

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *