زواج سوداناس

صغار السودان والكاميرون.. (لقاء جزيرة الأحلام)..!



شارك الموضوع :

يستهدف منتخبنا الوطني لكرة القدم للناشئين نتيجة إيجابية أمام نظيره الكاميروني خلال المواجهة التي تجرى الخامسة من مساء اليوم الأحد على ملعب (شيكان) بمدينة الأبيض، حاضرة ولاية شمال كردفان في ذهاب الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية 2017 التي تستضيفها جزيرة مدغشقر.. وكان صغار صقور الجديان تأهلوا للمرحلة الحالية على حساب المنتخب الجيبوتي بالفوز عليه 8/0 بالخرطوم وحققوا النتيجة نفسها في جيبوتي وهو رقم قياسي لم يسبق أن وصل إليه منتخب من فئة الـ(17) سنة في السنوات القريبة، فيما وصل المنتخب الكاميروني إلى المرحلة الأخيرة بعد تخطيه عقبة نظيره الكيني بالفوز عليه ذهاباً بياوندي 7/1،

قبل ان يرد الكيني إعتباره في نيروبي 2/1 ولكن النتيجة لم تكن كافية ليتأهل إلى هذه المرحلة. واستعد أبناء المدرب محسن سيد للمواجهة بمعسكر قصير إنعقد بمدينة الأبيض خاض خلاله الفريق عديد التدريبات الصباحية والمسائية، وعمل الجهاز الفني للفريق على تصحيح الأخطاء التي صاحبت أداء الفريق في المباريات السابقة وبناء إستراتيجية تكتيكية جديدة يحقق عبها التفوق على المنتخب الكاميروني في مباراة اليوم واختتم منتخبنا الوطني للناشئين تحضيراته بالمران الذي اجراه عصر أمس على ملعب المباراة والذي إستمر لمدة ساعة نفذ خلاله الجهاز الفني التكتكيك الذي ينوي الإعتماد عليه في مباراة اليوم، وحرص مولانا أحمد هارون على متابعة المران وخاطب اللاعبين مطالبة إياهم بالإجتهاد وتحقيق الإنتصار ومن المنتظر أن يدفع محسن سيد بتشكيلة مكونة من محمد النور أبوجا في حراسة المرمى، كردمان ومازن محمدين، وأبراهيم سنجاب ومؤمن عصام ومصطفى ومحمد عباس وعامر سادمبا. ويدير المباراة طاقم تحكيم من الجزائر كان قد وصل إلى مدينة الأبيض قبل 24 ساعة من موعد المباراة وحل الطقام بفندق صن واي الذي يعتبر من فئة الفنادق الخمسة نجوم بالمدينة.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محتار بس

        بالتوفيق ان شاءالله لي شباب السودان ديل
        مستقبل السودان القادم ان شاءالله شدو حيلكم
        وكل السودان من خلفكم وانتم الامل الفاضل لي السودان يارب النصر فووووووق سودان فووووووق باذن الله يلا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *