زواج سوداناس

لعبة “فروزن” كادت أن تقتل طفلة.. والسبب؟



شارك الموضوع :

كادت لعبة “فروزن” التي حصلت عليها طفلة بريطانية، كهدية من مجلة ديزني، أن تودي بحياتها خنقاً في حادث غريب.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، كادت الطفلة أن تختنق بسبب تلك اللعبة، وتلفظ أنفاسها الأخيرة، بعدما ابتلعت قطعة بلاستيكية منها.

هرع الأهل بطفلتهم الصغيرة للمستشفى، والتي كادت أن تموت قبل أيام من عيد ميلادها الثاني، حيث أجريت لها جراحه طارئة، لإزالة اللعبة البلاستيكية من الحلق.

من جانبهم، حذر ناشرو مجلة ديزني “فروزن” الأهالي من خطورة ابتلاع اللعبة، أو اللعب بها عبر الفم.

والسيدة أم الطفلة “أتذكر سماعي صوت البلع ورؤيتها تضع يدها على حلقها وهي تختنق، نظرت الي اللعبة، فوجدت جزء منها مفقود، فعلمت على الفور أنها ابتلعتها، عندئذ وضعتها على ركبتي وبدأت أخبطها علي ظهرها في محاولة لإخراج القطعة، وهو ما تعلمته في تدريب الإسعافات الأولية، لكنها أحمرت وفقدت القدرة على الحركة، فخبطت علي ظهرها بقوة حتى بدأت تتنفس. صحيح أن القطعة المفقودة لم تخرج من حلقها، لكن من الواضح أن الخبط على ظهرها، جعلها تتحرك بحيث سمح لها بالتنفس”.

تم نقل الطفلة إلى مستشفى دارفورد في بلايموث، حيث قام الأطباء بجراحة ناجحة استغرقت ساعة.

إرم نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *