زواج سوداناس

هل وجدت الهند البديل “الأروع” لتاج محل؟



شارك الموضوع :

على أطراف مدينة حيدر آباد الهندية، ترتفع مجموعة من روائع الهندسة الإسلامية المهملة، والتي تزينها الآيات القرآنية والأشكال الهندسية ذات الطابع الإسلامي والقبب التي تتميز بالتصميم المغولي الهندي.

هذه ليست مجرد أبنية أثرية، إنها أضرحة لسلالة قطب شاهي، وهي إحدى السلالات المسلمة التي حكمت مملكة “غولكندا” جنوبي منطقة حيدر آباد في الهند لـ 196 عاماً، خلال القرنين السادس والسابع عشر.

لكن ومع أفول نجم هذه السلالة وإزالتها عن سدة الحكم، أُهملت أضرحة أسلافها وتُركت ليفعل بها الزمن ما يشاء.

لكن الأمور آخذة بالتغيير، في ظل بداية مشروع إعادة ترميم منتزه قطب شاهي للتراث، والذي يضم 75 صرحاً منتشراً على مساحة 437 ألف مترٍ مربع. ومن المتوقع، أن تستغرق عملية إعادة الترميم عشر سنوات، بقيادة صندوق آغا خان للثقافة.

وبحسب المتحدثة باسم الصندوق، أرشانا سعد أكثر، تُعتبر الأضرحة إحدى أهم كنوز العمارة الإسلامية في الهند، ويُتوقع أن تصبح من الوجهات السياحية مع نهاية عمليات الترميم في الهند.

وبدأت عمليات الترميم في العام 2013، وتتضمن المعالم الأثرية في الموقع 40 ضريحاً، و23 مسجداً، وستة آبار مدرجة، وأجنحة وحدائق.

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *