زواج سوداناس

بماذا وعد ترامب وكلينتون السيسي خلال لقائهم بنيويورك؟



شارك الموضوع :

استقبل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، في مقر إقامته بنيويورك، فجر اليوم الثلاثاء، كلاً من المرشح الرئاسي الأميركي عن الحزب الجمهوري، دونالد ترامب، والمرشحة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

وبحث الجانبان العلاقات الثنائية الاستراتيجية التي تجمع بين مصر والولايات المتحدة، ولاسيما ما يتعلق بالتعاون على الصعد السياسية والعسكرية والاقتصادية.

وأعرب المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، خلال اللقاء عن تقديره للرئيس المصري والشعب المصري على ما قاموا به دفاعاً عن بلادهم بما حقق مصلحة العالم بأكلمه، معبراً عن دعمه الكامل لجهود مصر في مكافحة الإرهاب، ومؤكداً أن الولايات المتحدة وفي حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية ستكون صديقاً وحليفاً قوياً يمكن لمصر الاعتماد عليه خلال السنوات المقبلة.

وقال ترامب – وفق ما نقلت خدمة بلومبيرغ الإخبارية عن أحد مسوؤلي حملته – إنه إذا انتخب رئيساً فسيدعو السيسي إلى زيارة رسمية لواشنطن، معرباً عما يكنه لتاريخ مصر من احترام كبير، مشيداً بالدور الريادي الهام الذي تقوم به في الشرق الأوسط.

وأشار المرشح الجمهوري إلى علاقات الشراكة القوية والممتدة التي جمعت بين البلدين على مدار العقود الماضية، وضرورة حيوية هذه الشراكة بالنسبة لأمن واستقرار الشرق الأوسط، مؤكداً أن مصر والولايات المتحدة لديهما عدو مشترك وهو الإرهاب والتطرف.

على الجانب الآخر، صرح السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، أن الرئيس السيسي استعرض خلال لقائه مع المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها مصر، مشيراً إلى إتمام استحقاقات خارطة الطريق بنجاح، وإرساء المبادئ الورادة بالدستور بشأن الفصل بين السلطات، وتشكيل مجلس النواب الجديد، فضلاً عن تبني “رؤية 2030 لتحقيق التنمية المستدامة.

وأكد السيسي أن مكافحة الإرهاب بفعالية تتطلب تبني منهج شامل لمكافحة الإرهاب لا يقتصر على التدابير الأمنية فقط، بل يشمل تبني خطاب يدحض حجج الإرهابيين، فضلاً عن تصويب الخطاب الديني، مستعرضاً في هذا السياق الجهود التي تقوم بها مصر في هذا المجال وما حققته من نتائج.

وتم خلال اللقاء التأكيد على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بما يمكنهما من مواجهة مختلف التحديات، فضلاً عن التأكيد على الدور الهام الذي يمكن أن تقوم به مصر والولايات المتحدة معاً بوصفهما ركيزة أساسية للاستقرار.

في السياق ذاته، نقلت خدمة بلومبيرغ الإخبارية عن أحد مسؤولي حملة كلينتون الانتخابية، أن اللقاء تضمن تبادل وجهات النظر حول تطورات الوضع في الشرق الأوسط، وأن كلينتون سلطت الضوء على أهمية تعاون مصر في مجال مكافحة الإرهاب والتزامها بمكافحة تنظيم “داعش”.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *