زواج سوداناس

فضيحة جديدة للتلفزيون المصري: عرض خطاب قديم للسيسي



شارك الموضوع :

قرر رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري، صفاء حجازي، إقالة رئيس قطاع الأخبار مصطفى شحاتة، وتكليف نائبه خالد مهني بالقيام بتسيير أعمال رئاسة القطاع لحين تعيين رئيس جديد، عقب بث حوار قديم للرئيس عبد الفتاح السيسي على أنه جديد أثناء زيارته الحالية للولايات المتحدة الأميركية.

ورغم اكتشاف الخطأ بعد ثلاث دقائق فقط من إذاعة الخطاب، إلا أن التلفزيون استمر في عرضه بشكل عادي.

واعتذر الاتحاد، في بيان رسمي، “عما بدر من خطأ جسيم من قطاع الأخبار بإذاعة حديث قديم لرئيس الجمهورية”، مشيراً إلى “إقالة رئيس قطاع الأخبار وتكليف نائبه خالد مهني لتسيير أعمال رئاسة القطاع لحين تعيين رئيس جديد”.

بدوره، قال رئيس قطاع الأخبار، مصطفى شحاتة، إنه لا يعرف سبب إقالته من منصبه، مضيفاً “ما حدث أن إحدى العاملات في التلفزيون وضعت شريطاً للحوار القديم، بدلاً من الجديد، من دون التأكد من تاريخ الحوار الذي تقوم ببثه، وقد أحيلت هذه العاملة للتحقيق”.

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ أنقذوا ماسبيرو

وتقدم المحامي المقرب من الأجهزة الأمنية المصرية، سمير صبري، ببلاغ للنيابة ضد مسؤولي التلفزيون، معتبراً في تصريحاته لبرنامج “على مسؤوليتي” الذي يقدمه الصحافي أحمد موسى، أنّ “ما حدث يعد كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معان”، لافتاً في بلاغه إلى أن “أخطاء التلفزيون مقصودة لأغراض ما”.

وفي هذا السياق، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “أنقذوا ماسبيرو”، طالبوا فيه بتطهير مبنى الإذاعة والتلفزيون من العاملين بها، ووصفوا ما حدث بالفضيحة المدوية.

وقال أحد الرواد “إقالة رئيس قطاع الأخبار بالتلفزيون المصري مش كفاية .. حان الوقت لتطهير ماسبيرو كاملا .. كفاية بقي فضايح وسفالة ومسخرة”.

وقال آخر”أنا في رأيي لازم يكون في. إعادة هيكلة ماسبيرو، لأن عدد القنوات كبير وملهاش لازمة وعدد الموظفين. لازم التوظيف يكون علي أساس الكفاءة . ويعاد النظر في المرتبات ساعتها ماسبيرو هيبقى أحسن من الأول”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *