زواج سوداناس

بالفيديو .. “بلحة في أمريكا”… السخرية من مغامرات السيسي تتواصل



شارك الموضوع :

لليوم الثاني على التوالي، ما زالت زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محوراً أساسياً لمناقشات وجدل مواقع التواصل، وعلى رأسها الخطاب الذي وصفته بما لا يستحق المتابعة.

واستطاعت الزيارة أن تحتل حوالي أربعة وسوم في قائمة الأكثر تداولاً، أبرزها “#بلحة_في_أمريكا”، عن السيسي وزيارته.

وحازت الصورة الشهيرة والمتكررة للسيسي، وهو ينظر إلى سقف قاعة الأمم المتحدة باهتمام كبير، ما جعل ناشطين يسخرون بالقول إنه يرغب بصنع سقف مماثل عندما يعود لمصر.

وكان للحفلة على المذيع أحمد موسى نصيب كبير من السخرية، فلأول مرة لم يكن ضمن الوفد.

وأرجعت مواقع خبر المنع لأوامر من جهات سيادية، في حين حاول هو ادعاء البطولة، مرجعاً الأمر لخوف الأجهزة الأمنية عليه من الاغتيال، بعد ورود “تهديدات له بالقتل”، ما جعل بعض المستخدمين يسخر منه ويتساءل عن عدم خوف نفس الأجهزة على السيسي والوفد المرافق، بينما أطلق آخرون وسم #حفلة_ع_أحمد_موسى.

وعلق رئيس تحرير صحيفة “المصريون” جمال سلطان: “الإعلامي أحمد موسى تلقى تعليمات واضحة من جهة سيادية أنه شخصية غير مرغوب في تواجدها في زيارة السيسي لنيويورك دون إبداء أسباب”.

وسخرت فريدة: “أحمد موسى لم يسافر مع السيسي خوفا من ضرب الإخوان، لقد استنفذ عدد مرات الضرب على القفا، يرجى المحاولة في وقت لاحق”.

كما حلت الكنيسة المصرية ضيفاً على السخرية بعد دعوة البابا تواضروس المسيحيين في الولايات المتحدة لدعم الزيارة، باستخدام المصطلح الذي كان يروج ضد مناصري الإخوان وهو “الخرفان”.

وعلق مغرد قائلاً: “أيام قليلة تفصلنا عن ذكرى مذبحة ماسبيرو التي ارتكبها الجيش المصري في حق شباب الأقباط الذين ترقص الكنيسة على جثثهم الآن”. فيما دعا آخرون المطبلين للسيسي في أميركا للعودة إلى بلدهم “والعيش في نعيم هذا النظام”.

لمشاهدة الفيديو أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــا

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *