زواج سوداناس

وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم : دمج التقنية في التعليم مطلب حضاري وتربوي



شارك الموضوع :

أكد الدكتور فرح مصطفى عبدالله وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم أن دمج التقنية في التعليم مطلب حضاري وتربوي لا يحتمل التباطؤ.
وأشار إلى أن وزارته ماضية في هذا التوجه بكل السبل، مع مراعاة رفع مستوى جودة المحتوى التعليمي الإلكتروني بكل أشكاله، وتهيئة الظروف المناسبة لإيصاله لكل الطلاب والمعلمين وتطوير البنية التحتية للمدارس.

جاء ذلك خلال تفقده سير العملية التعليمية والتربوية بمدرسة بحري النموذجية بنين، يرافقه مدير الإدارة العامة للمرحلة الثانوية، ومدير المرحلة الثانوية بمحلية بحري، ورئيس الهيئة النقابية لعمال التعليم بولاية الخرطوم.

‏ وأشار د. فرح إلى إن رسالة المدارس النموذجية بناء مجتمع الإبداع والابتكار ودعمه وتطويره، مبيناً أن الوزارة تعمل على تطوير المدارس النموذجية وتجويدها من خلال منظومة عمل فعالة، وفقاً لخطة تدريجية وتتبنى ثقافة التطوير والجودة بما يحقق الرؤية المستقبلية للتعليم، التي تحفز التطوير وتعزز الابتكار، مؤكداً سعي وزارته إلى تحقيق الجودة في الأداء من خلال تعزيز منظومة أخلاقيات العمل التربوي والذي بدوره ينعكس على نمو المجتمع، لا سيما وأن للقيم الأخلاقية دوراً مهماً في ممارسة المهنة التي تنعكس على تحسين الأداء، بالإضافة إلى كونها تعزز من الاستقرار الوظيفي في المؤسسات التربوية، كما تنمي الرقابة الذاتية لدى العاملين في مختلف أماكن وجودهم، وتعزيز استراتيجية الحوار والنقاش والانفتاح وتقبل الأفكار الأخرى، إضافة لدمج التقنية في التعليم، فضلاً عن التفاعل معها، واستهداف مهارات التفكير نفسها لأنها متطلبات تعلمية وحياتية.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *