زواج سوداناس

تعرف على أسباب الفوبيا عند البريطانيين



شارك الموضوع :

مجموعة من الأشياء الغريبة التي قد لا تخطر ببالك، مثل مهرجي السيرك والبروكولي وأزرار القمصان والموز.

رصد مجموعة من الباحثين، أكثر أسباب للفوبيا عند البريطانيين، موضحين أنها في الغالب تكون مرتبطة بحادث ما في حياة من يعاني منها، لكنها على أية حال لا تمثل خطرًا على حياته.

ومن بين مسببات الفوبيا عند البريطانيين، بحسب تقرير نشرته صحيفة “ميرور” البريطانية، مجموعة من الأشياء الغريبة التي قد لا تخطر ببالك مثل مهرجي السيرك والبروكولي وأزرار القمصان والموز، وكلها أشياء لا ترتبط في الواقع بأي تهديد يذكر، لكنها في الأغلب تكون مرتبطة بحوادث فردية تخص أصحابها ولا تمثل أي خطورة من أي نوع عليهم.

واعترف حوالي ثلثي البالغين الذين شملتهم الدراسة، بأنهم لم يستطيعوا التغلب على مخاوفهم تلك، والتي نشأت معهم منذ الطفولة، ولم تفارقهم حتى في هذه السن.

كما اعترف نصف الذين استطلعت الدراسة آراءهم بأنهم لازالوا حتى اليوم يعانون الكوابيس المخيفة، التي تسبب لهم الرعب، وأوضحوا أن أهاليهم وأصدقاءهم المقربين، لا يعلمون شيئًا عن هذه المخاوف.

وعلى رأس القائمة كانت هناك شخصية مهرج السيرك ذو الرقصة الشريرة، والمستوحاة من رواية ستيفن كينج والتي تم إنتاجها كفيلم.

والمثير في الأمر، أن الدراسة كشفت عن أن سلسلة أفلام الزومبي “الموتى السائرون” كان لها نصيب الأسد في التسبب في إصابة الكثير جدًا من البريطانيين بالفوبيا، من أشياء تافهة وغريبة للغاية منها الأظافر الصناعية والمياه الغازية وشرائط اللاصق والأزرار والأطعمة الطرية مثل الجيلي والبودينج.

وقال 4 أشخاص من بين كل عشرة أشخاص تم استطلاع آرائهم إنهم حين يواجهون الأشياء التي تخيفهم يشعرون بعصبية شديدة في حين أن 255 منهم يصابون بالرعب بينما يصاب 255 آخرون برعشات إثر الخوف الذي ينتابهم.

إرم نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *