زواج سوداناس

سلفي مغربي ينتحل جسد “أوباما” في حملته الانتخابية



شارك الموضوع :

مرشح حزب الاستقلال، لجأ إلى تطبيق فوتوشوب لتركيب صورته على جسد “باراك أوباما” ، ولسوء حظه أنها من صوره المتداولة، مما سرّع اكتشاف أمره.
المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

في أول يوم من الحملة الانتخابية في المغرب، بدأ مرشح سلفي اسمه “أبو حفص” حملته بخدعة بصرية لم تنطل على المغاربة، خاصة روّاد فيسبوك الذين حوّلوه إلى مجال للسخرية، واعتبروه ضمن مجموعة من الطرائف التي تعوّدوا على وقوعها في كل موسم انتخابي.

ولجأ مرشح حزب الاستقلال إلى تطبيق فوتوشوب لتركيب صورته على جسد “باراك أوباما” ، ولسوء حظه أنها من صوره المتداولة، مما سرّع باكتشاف أمره.

الملصق انتشر على مواقع التواصل ومعه التعليقات المرحة و حتى الجدية، فعلّق أحدهم: ابحث عن الدخيل في الصورة، وقال آخر إن الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” سيقاضي “أبا حفص” لأنه سرق ملابسه وحتى تحيته.

فيما اعتبر آخرون، أن المرشح بدأ دعايته بالكذب والضحك على الذقون، وهو استخفاف بعقلية الناخبين يستحق معه عدم التصويت له.

والاسم الحقيقي للشيخ “أبي حفص” هو “محمد عبد الوهاب رفيقي” ، كان من بين القيادات السلفية، التي اعتقلت بعد الأحداث الإرهابية التي شهدتها الدار البيضاء ليلة الجمعة 16 مايو 2003، ثم خرج من السجن بعفو ملكي، والتحق بحزب “النهضة والفضيلة” ، ثم بحزب “الاستقلال” الذي يمثله في الانتخابات التشريعية الحالية.

إرم نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *