زواج سوداناس

أوكرا الخطير يقود المريخ لإنهاء مغامرات أحمر البحير



شارك الموضوع :

حصد المريخ على ثلاث نقاط غالية بعد فوزه على مريخ نيالا بهدف دون مقابل أحرزه الغاني أوغستين أوكرا في الدقيقة العاشرة، خلال مباراة مثيرة وقوية جرت عصر أمس بإستاد نيالا، وشهدت ندية كبيرة بين الفريقين وتبادل مثير للهجمات طوال الشوطين وحاول أصحاب الأرض إدراك التعادل ولكن صمود الدفاع المريخي بقيادة صلاح نمر وأحمد عبد الله ضفر حرمهم من ذلك لتنتهي المواجهة بتفوق الضيوف الذين رفعوا رصيدهم من النقاط إالى 71 فيما تجمد رصيد المريخ نيالا في 39 نقطة.

إثارة مبكرة
جاءت الدقائق الأولي للمباراة مثيرة وقوية ولم يخوض الفريقان فترة جس النبض ودخلا مباشرة في التفاصيل التكتيكية والفنية وعمل كل فريق على فرض إسلبوه التكتيكي، وانتظر المريخ 10 دقائق لإحراز هدفه الأول عن طريق الغاني أوغستين أوكرا الذي عالج تمريرة عنكبة الرأسية بأفضل طريقة وراوغ مدافعي مريخ نيالا وحارسهم عصام عبد الرحيم قبل أن يغازل الشباك.

عودة لأجواء المباراة
لم يتأثر أصحاب الأرض بالهدف المريخي المبكر وعادوا لأجواء اللعب سريعاً وقادوا عديد الهجمات عبر عبد الرحمن كرنقو وحمدي النور ومحمد عبد الله كول، ولكن صمود الدفاع المريخي بقيادة الثنائي صلاح نمر وأحمد عبد الله ضفر حرمهم من نيل شرف مغازلة شباك الحارس اليوغندي جمال سالم.

تعديلات في التشكيلة
شهدت تشكيلتا الفريقين عديد التعديلات، حيث قام الوطني فاروق جبرة المدرب المؤقت للمريخ بتغيير مراكز بعض اللاعبين مثل وليد بدر الدين الذي حوله إلى خانة الظهير الأيمن التي عانى منها المريخ خلال الفترة الماضية وتناوب عليها عدد من اللاعبين مثل إبراهومة ومازن شمس الفلاح وأحمد عبد الله ضفر قبل أن يستقر المقام بالجهاز الفني على وليد بدر الدين الذي نجح في القيام بمهام المركز بالصورة المطلوبة، كما قام مدرب مريخ نيالا صلاح محمد ادم بتقديم عامر عادل من خط الدفاع إلى الوسط المتأخر حتى يحد من خطورة خط وسط المريخ.

ضغط على الخصم
وضح من أداء المريخ أنه إعتمد على سياسة الضغط على الخصم وعدم ترك المساحات خالية للاعبي مريخ نيالا خاصة عبد الرحمن كرنقو صاحب السرعة الكبيرة، وطالب فاروق جبرة لاعبيه باللعب بطريقة (المان تومان) والأداء بصرامة كبيرة وجدية والعمل على التمرير الصحيح وإقتلاع الكرة دون إرتكاب المخالفات.

تألق حماد
نجح حماد بكري متوسط ميدان المريخ في إعادة الهيبة لخانة المحور واستطاع السيطرة عليها تماماً وقام بالدورين الهجومي والدفاعي بأكمل وجه، حيث ساعد بخيت خميس كثيراً وكان يغطى على المساحة الخالية عندما يتقدم الظهير الأيسر للفرقة الحمراء، كما قام عمر بخيت بأدوار كبيرة مكملة للمجهود الكبير لحماد بكري وأبراهيم جعفر قبل خروجه بعد نهاية الشوط الأول الذي إنتهى بتقدم المريخ بهدف الغاني أوغستين أوكرا.

خلل في الوسط
أحس كابتن فاروق جبرة المدير الفني للمريخ بربكة في خط الوسط فقام بإجراء تعديل قضا بخروج أبراهيم جعفر ودخول محمد الرشيد على اعتبار أن الأخير يقوم بالدورين الدفاعي والهجومي في ان واحد وهو مايعطي التوازن لمنطقة المناورة، فيما أقحم عبده جابر بديلاً لمحمد عبد المنعم عنكبة الذي شعر بالتعب بعد قيامه بدوره كاملاً والمتمثل في إرهاق المدافعين، كما ظهر مصعب عمر بدلاً عن بكري المدينة.

تبديلات ناجحة
أسهمت التبديلات التي أجراها فاروق جبرة في إعادة المريخ إلى الطريق الصحيح ، وسيطر الأحمر على منطقة المناورة وتناقل لاعبوه الكرة بتنظيم عال برغم الضغط الكبير الذي مارسه لاعبو مريخ نيالا على نجوم المريخ في الشوط الثاني، وكاد الضيوف أن يضيفوا الهدف الثاني في الدقيقة 66 عن طريق بكري المدينة الذي وجد نفسه في حالة إنفراد كامل بالمرمى ولكنه فضل التمرير لعبده جابر رغم أنه كان يقف في موقع يسمح له بالتسديد لتضيع الكرة وتخرج لضربة مرمى. رد مريخ نيالا على فرصة المريخ الضائعة بهجمة شرسة قادها أنس الطاهر في الدقيقة 70 ومررها لعبد الرحمن كرنقو الذي بدوره حولها لفضل للبديل ضلو المنطلق بسرعة والذي وجد نفسه في مواجهة حارس المريخ جمال سالم ولكنه لم يعالج الكرة بالطريقة الصحيحة لتذهب بعيداً عن منطقة الخطورة.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *