زواج سوداناس

كيف تصرفت الخادمة الأثيوبية “قاتلة لميس” لحظة إعدامها؟



شارك الموضوع :

داول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي نقلاً عن جريدة عكاظ ، خبراً مفاده أن الخادمة الإثيوبية التي نحرت الطفلة السعودية لميس آل سلمان في الحادثة المروعة التي هزت محافظة حوطة بني تميم والمجتمع السعودي (قبل ثلاث سنوات)، رفضت طلب الصفح والاعتذار من أسرة الطفلة التي حضرت تنفيذ حكم القصاص في الرياض أمس .

وقال والد الطفلة :إنه وزوجته وبرفقتهما خال لميس وعمها حضروا تنفيذ حكم القصاص، إلا أن أم لميس انتابتها موجة من البكاء بعدما استحضرت الذكرى الأليمة ولم تستطع أن تتحمل رؤية قاتلة ابنتها، خصوصا أنها التي حرمتها من فلذة كبدها بنهاية مؤلمة.

وأضاف إن “السجانات قبل تنفيذ القصاص أشرن إلى القاتلة لحثها على طلب المسامحة مني ومن والدة “لميس” إلا أنها رفضت، واكتفت بالنظر إلينا بسرعة ثم عادت بنظرها إلى الأرض”، مبينا أنه تم تنفيذ القصاص رميا بالرصاص.

وقد تم تنفيذ الحكم في سجن الملز، وذلك بعد تصديق الديوان الملكي الأسبوع الماضي على الحكم الصادر من المحكمة العامة والمحكمة العليا بالرياض.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ام البنات

        اعيش فى بلد اوروبى أكتر ناس بيكرهو السودانيين هم الاثيويبيين ودا اتضح لى من خلال احتكاكى بيهم. الواحد فيهم اول ما يلقاك سودانى يحاول يعمل ليك مشاكل و برضو يضهدك. انا شخصيا وصلت لى قناعه تامه انهم شعب غدار وحقود. مل البتمناه انا السودانيين يفتحو عيونهم كويس خاصه الفى الغربه ويبعدو عنهم خالص. انا شارع سكن فيه اثيوبى ما بسكن فيه. زمان كنت بحن عليهم بس دلوقت لو لقيت واحد محتاج مساعده امشى أخليه.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *